أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

عناصر جيشا الاسلام والفتح يصوبون انفسهم ذريعة للانسحاب من منطقة الزبداني

قسم :سياسية, عربية نشر بتاريخ : 28/12/2015 - 22:39

عناصر جيشا الاسلام والفتح يصوبون انفسهم ذريعة للانسحاب  من منطقة الزبداني

 

 

اثار انسحاب جيش الاسلام وجيش الفتح من منطقة الزبداني في ريف دمشق حفيظة الشارع السوري المناهض للنظام  بعد ان قام عناصر جيشا الاسلام والفتح بتصويب انفسهم من خلال اطلاق العيارات النارية متخذين من هذه الذريعة سببا لانسحابهم من منطقة الزبداني في ريف دمشق حسب ما تناقلت صفحات عديدة لمواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر

من جانبه ذكرت عدد من صفحات مساندة للتنظيمات المسلحة في سوريا اننا "نأسف على بعض من المجاهدين في الزبداني يطلقون على انفسهم النار ليخرجوا بدل المصابين القدماء من جيش الاسلام وجيش الفتح"

هذا ويذكر ان الاتفاق الذي تم بموجبه إجلاء العوائل المحاصرة في بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب، مقابل مغادرة المسلحين، "ومعظمهم مصابون"، وعوائلهم مدينة الزبداني في ريف دمشق قد جرى

وأظهرت لقطات تلفزيونية عبور القافلة التي غادرت الزبداني، إلى داخل الحدود اللبنانية لتصل بعدها إلى مطار بيروت قبل الطيران إلى تركيا، بحسب الاتفاق.