مطالب برلمانية بفتح تحقيق عاجل حول قيام مسؤول كويتي بإعدام ٥٠ عراقياً

0 428

طالبوا نواب عن محافظة البصرة، اليوم السبت، الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الخارجية ولجنة العلاقات النيابية باستدعاء سفير الكويت الى العاصمة بغداد وتوضيح ما نشر عن مقبرة جماعية لرفات ٥٠ مقيم عراقي في دولته.

وقال النائب عن المحافظة عدي عواد في بيان تلقت /البراق نيوز/ نسخة منه، انه “على وزارة الخارجية العراقية فتح تحقيق بخصوص ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي لفيديو نشرته احدى وسائل الاعلام الكويتية يظهر فيها منتسب في الداخلية يعترف بقيام مسؤول كبير في وزارة الداخلية الكويتية بإعدام (٥٠) مواطن عراقي قبل (٢٣) عام”.

وأشار الى انه “على الحكومة الكويتية والجهات المختصة إيضاح حقيقة ما تم التطرق له من قبل أحد المنتسبين في وزارة داخلية الكويت”.

كما وذكرت النائبة زهرة البجاري في بيان إنه “في الوقت الذي تطالب فيه دولة الكويت بمستحقاتها المالية المترتبة على إثر دخول القوات العراقية لها في زمن النظام المقبور، عليها ان تدفع ثمن قتل النفوس البريئة وحرمة دماء الأبرياء في ارضها”.

واضافت النائبة إنه “في الوقت الذي نرتبط به مع الجارة الكويت وتربطنا بها علاقات تاريخية طيبة لا يعكس تصرفاتها بعض الأفراد يجب ان توضح موقفها عن اخفاء مقتل ٥٠ مقيم عراقي بذريعة انهم عراقيون وتزامن وجودهم مع دخول القوات العراقية وهذا لا يعد مبرر للقتل والتنكيل”.

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فديو يظهر فيها شرطي كويتي يعترف انه قبل (23) سنة قام احد المسؤولين الكبار في احد المخافر التابعة للداخلية الكويتية بإعدام (50) مواطن يعتقد بحسب ما تداولته صفحات التواصل انهم عراقيون كانوا مقيمين في الكويت حيث تم اخذهم من الشارع وهم ابرياء ودفنهم في مقبرة جماعية تم اكتشافها فيما ما بعد من قبل وزارة الداخلية.

 609 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.