كاتب يتحدث عن انتهاك ترامب للأعراف الدبلوماسية بزيارته للعراق ولعبة واشنطن الجديدة

0 252

كتب ألكسندر براتيرسكي في غازيتا رو، حول انتهاك ترامب الأعراف الدبلوماسية خلال زيارته المفاجئة للعراق، ولعبة واشنطن الجديدة.

وجاء في المقال “كانت رحلة ترامب إلى العراق، الأربعاء 26 من كانون الاول مفاجئة، ذلك أن الرئيس الأمريكي كان قد خطط سابقاً لزيارة الوحدة العسكرية الأمريكية في أفغانستان لأسباب أمنية، لم يتم الإبلاغ عن توقيت الرحلة المحدد مسبقا”.

وبعد قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، والذي تسببت في معارضة البنتاغون وأدى إلى استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس، يبقى العراق مركز الشرق الأوسطي الوحيد للولايات المتحدة.

وهذا العدد القليل من العسكريين يكفي فقط لعمليات صغيرة، لكن حقيقة الوجود تلعب دورا رمزيا، فهو يمنح حلفاء الولايات المتحدة الثقة بأن واشنطن لا تزال تسيطر على الوضع في المنطقة.

وكما قال كبير المحللين في Gulf State Analytics بواشنطن، تيودور كاراسيك، لـ”غازيتا رو”، “لا يزال العراق مهمًا للولايات المتحدة لعدة أسباب، وقبل كل شيء، بسبب الأخطاء التي ارتكبت في الماضي، هناك حاجة لتصحيح الوضع للمستقبل، فإدارة ترامب ترى في العراق منطقة عازلة بين سوريا وإيران”.

 440 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.