مزارعو البصرة: جهات تسعى لفتح استيراد الطماطم تدفع باتجاه تضليل الرأي العام

0 12

قلل عدد من أصحاب مزارع محصول الطماطم في قضاء الزبير غربي البصرة، اليوم الثلاثاء، من خطورة إصابة المحصول بمرض اللفحة المبكرة، فيما اتهموا جهات لم يسموها بالدفع باتجاه تضليل الرأي العام حول تضخيم موضوع إصابة المحصول المحلي بالمرض بهدف فتح باب استيراده.

وقال عدد منهم في تصريحات صحفية تابعتها، البراق نيوز، ان” المحصول يصاب بشكل سنوي بهذا المرض ويتم معالجته، لكن هذه المرة هناك تضخيم بموضوع الإصابة من جهات تضررت من نجاح وتسويق المحصول المحلي في محافظات الجنوب والوسط لرغبته وسعره المناسب، وبالتالي يدفعون باتجاه كسر قرار وزارة الزراعة وفتح باب الاستيراد الذي يعد مصدر رزق تلك الجهات، حسب قولهم”.

وأكدوا أن” فتح باب الاستيراد سيضر بجدوى زراعة الطماطم أكثر من ضرر إصابته بالمرض سيما وان بعض الدول تصدر للعراق طماطم رخيصة بهدف كسر أسعار الأسواق المحلية، حسب قولهم”.

ودعوا الحكومتين المركزية والمحلية إلى الالتفات إلى ما يجري بشأن ذلك التضخيم ومراعاة الزراعة المحلية خاصة أن الطماطم تم منع استيرادها إلى جانب محاصيل الخس والباذنجان والجزر والنبق والبطاطا والشجر واللهانة والقرنابيط والذرة الصفراء والخس لوفرتها محلياً.

يشار إلى أن قضاء الزبير يشتهر بزراعة محصول الطماطم الذي يصدر إلى محافظات الوسط والجنوب، فيما أعلنت الجمعية الفلاحية لقضاء الزبير عن تعرض مزارع الطماطم إلى مرض اللفحة المبكرة والتي تسببت بخسائر كبيرة في المحصول، وطالبت الحكومة المحلية في البصرة ودائرة الزراعة بالتدخل في توفير إجراءات الوقاية للمزروعات في قاطع الزبير.

21 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.