الحكومة تبدي استعدادها لتعديل قانون شركة النفط الوطنية

0 262

أبدى وزير النفط المهندس ثامر الغضبان، اليوم الخميس، استعداد وزارته لتعديل قانون شركة النفط الوطنية في حال تمت اعادته الى الحكومة، فيما أكد العمل على تعجيل تنفيذ مشاريع مد الانبوبين الناقلين للخام من كركوك باتجاه جيهان، ومن الرميلة باتجاه العقبة وربط شبكات النقل الشمالية بالجنوبية لاكتساب مرونة النقل والتصدير.

وقال الغضبان في تصريح تابعته البراق نيوز، إن وزارته “اعدت خطة تقضي بتنويع منافذ تصدير الخام، اذ تعمل بجدية وبشكل يومي على اعداد الخطط والبرامج بما يخص تصدير النفط من حقول الرميلة باتجاه ميناء العقبة، والاسراع بأنشاء الانبوب البديل لتصدير النفط باتجاه ميناء جيهان التركي ابتداء من كركوك، اضافة الى ربط شبكة الانابيب الداخلية الشمالية بالجنوبية”.

واضاف ان “انشاء هذه المشاريع، سيتيح للعراق قدرة المناورة والمرونة في نقل وتصدير نفطه لأسباب استراتيجية واقتصادية، وفي حال حدوث طارئ او توقف او تقلص في منفذ معين، فسوف توجد منافذ اخرى تؤمن استقرار منظومة التصدير ومعدلات الانتاج الخام والغاز المصاحب له”.

واشار الغضبان الى ان وزارته “حاليا تنتظر قرار المحكمة الاتحادية بشأن قانون شركة النفط الوطنية الاتحادية، وان رأى مجلس النواب سحبه واحالته الى الحكومة ليستأنس برأي الحكومة الاتحادية وبالذات وزارة النفط”، مبديا “استعداد وزارته للعمل عليه واعادة صياغته او تعديله بصيغة جديدة”.

وتابع الغضبان أن الوزارة “يجب ان تنبري لصياغة السياسات والخطط ووضع الاستراتيجيات والعمل على تشريع القوانين المنظمة لنشاطها، واستثمارات النفط والغاز والتعامل مع الثروة (الهيدروكربونية)، اضافة الى تمثيل البلاد بالمنظمات الدولية وادخال المواصفات والتكنولوجيا الحديثة وتطوير الملاكات والعمل على ان يكون العراق مكتفيا من المنتجات الهيدروكربونية لتنويع لمصادر الدخل”.

 480 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.