الكشف عن الاتفاق الذي جرى بين عبد المهدي وقيادات الحشد لمواجهة التواجد الاميركي كشف النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، اليوم الاربعاء، تفاصيل اتفاق بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مع قيادات الحشد الشعبي والقوى السياسية الاخرى، بشأن آلية مواجهة التواجد الاميركي في العراق بعد تصريحات الرئيس دونالد ترامب التي اكد فيها نيته ابقاء قوات بلاده في العراق لمراقبة ايران. وقال قدو في حديث صحفي، نتبعته، البراق نيوز، إن” رئيس الوزراء والقيادات السياسية والحشد الشعبي، اتفقوا على ان تكون المواجهة مع الولايات المتحدة الامريكية سياسية فقط وليست عسكرية”، مبيناً انهم “لا يرغبون بالدخول بمواجهة عسكرية مع القوات الامريكية، لانها ليست من مصلحة الشعب العراقي وتضر بامن وسلامة البلاد”. وأضاف أن “هناك قنوات تشريعية وتنفيذية يمكن من خلالها ايجاد مخرج لترتيب وضع تلك القوات وابقاء القليل منها من اجل تدريب القوات العراقية او اخراجها بشكل كامل عبر توقيع اتفاقية جديدة”. ولفت الى أن “هناك اجتماعات متواصلة بين قيادات الحشد ورئيس الوزراء واتفاق شبه تام على عدم الدخول في مواجهات مسلحة مع تلك القوات”، لافتاً الى أن “رئيس تحالف الفتح هادي العامري لديه دور مهم ومؤثر في الحشد لذلك هو قادر على ضبط ايقاع تصاعد الازمة وتهدئة القيادات والفصائل”. وطالب عدد من النواب بضرورة “جلاء” القوات الأمريكية من العراق، على خلفية زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى قاعدة عين الأسد، دون تنسيق كامل فيما تصاعدت هذه المطالبات بعد اعلانه الرغبة بابقاء القوات الاميركية في العراق لمواجهة ايران.

0 350

الكشف عن الاتفاق الذي جرى بين عبد المهدي وقيادات الحشد لمواجهة التواجد الاميركي
كشف النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، اليوم الاربعاء، تفاصيل اتفاق بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مع قيادات الحشد الشعبي والقوى السياسية الاخرى، بشأن آلية مواجهة التواجد الاميركي في العراق بعد تصريحات الرئيس دونالد ترامب التي اكد فيها نيته ابقاء قوات بلاده في العراق لمراقبة ايران.

وقال قدو في حديث صحفي، نتبعته، البراق نيوز، إن” رئيس الوزراء والقيادات السياسية والحشد الشعبي، اتفقوا على ان تكون المواجهة مع الولايات المتحدة الامريكية سياسية فقط وليست عسكرية”، مبيناً انهم “لا يرغبون بالدخول بمواجهة عسكرية مع القوات الامريكية، لانها ليست من مصلحة الشعب العراقي وتضر بامن وسلامة البلاد”.

وأضاف أن “هناك قنوات تشريعية وتنفيذية يمكن من خلالها ايجاد مخرج لترتيب وضع تلك القوات وابقاء القليل منها من اجل تدريب القوات العراقية او اخراجها بشكل كامل عبر توقيع اتفاقية جديدة”.

ولفت الى أن “هناك اجتماعات متواصلة بين قيادات الحشد ورئيس الوزراء واتفاق شبه تام على عدم الدخول في مواجهات مسلحة مع تلك القوات”، لافتاً الى أن “رئيس تحالف الفتح هادي العامري لديه دور مهم ومؤثر في الحشد لذلك هو قادر على ضبط ايقاع تصاعد الازمة وتهدئة القيادات والفصائل”.

وطالب عدد من النواب بضرورة “جلاء” القوات الأمريكية من العراق، على خلفية زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى قاعدة عين الأسد، دون تنسيق كامل فيما تصاعدت هذه المطالبات بعد اعلانه الرغبة بابقاء القوات الاميركية في العراق لمواجهة ايران.

 485 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.