عضو بالدفاع النيابية: لا نعول على اي اجتماعات اممية ما لم تخرج بقرارات تخدم العراق

0 318

اعتبر عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية علي الغانمي، اليوم الجمعة، ان اي اجتماعات يعقدها مجلس الامن او اي منظمة اممية اخرى بشأن العراق لا فائدة منها ما لم تخرج بقرارات تخدم سيادة البلد ومصلحته، فيما اشار الى ان اهمية اعادة النظر بالاتفاقية الامنية مع واشنطن وتعديلها بشكل اكثر الزام ووضوح.

وقال الغانمي في حديث تابعته البراق نيوز، إن “اي اجتماعات يعقدها مجلس الامن او اي منظمة اممية اخرى بشان العراق فلا فائدة منها ما لم تخرج بقرارات تخدم سيادة البلد ومصلحته وتلزم الدول المتجاوزة على سيادتنا باحترامها”، مبينا ان “العراق بحاجة الى تفعيل العمل الدبلوماسي ومعايير القوة التي تلزم الدول بعدم التجاوز على بلادنا بعيدا عن المواقف المتذبذبة او انتظار العون من جهات اخرى”.

واضاف الغانمي، ان “الاتفاقية الامنية الزمت واشنطن بالدفاع عن العراق بحال التعرض لخطر خارجي وهو ما لم نجده في ساعة دخول زمر داعش الارهابية ووصولها الى اطراف العاصمة”، لافتا الى ان “القوات الموجودة على اراضينا هي لاغراض التدريب والاستشارة ما يعني ليس لديها صلاحية للتحرك على الارض او القيام بواجبات قتالية”.

واكد الغانمي ان “الاتفاقية مع واشنطن طالما انها لم تقدم ما هو مطلوب منها ولم تلتزم امريكا بها واتخذت من اراضينا منطلقا للتجاوز على دول الجوار وخرق السيادة العراقية، فيجب ان تكون هناك مراجعة دقيقة لهذه الاتفاقية والوصول الى اتفاق جديد مع امريكا وبصورة اكثر وضوح والزام لهم وهو ما نسعى لتحقيقه خلال بداية الفصل التشريعي المقبل”.

وكان مجلس الأمن عقد الاربعاء 13 شباط 2019 جلسة تناولت الأوضاع في العراق، فيما أكد مندوب العراق في مجلس الأمن محمد حسين بحر العلوم في كلمته خلال إلاجتماع، رفض الحكومة العراقية إستخدام أراضيها للإعتداء على دول الجوار، مشيرا الى إلى عدم السماح لأية دولة تحويل العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات مع دول المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.