يونس محمود: أمريكا دمرت الرياضة العراقية بشكل كامل.. بسبب؟

0 43

اعتبر النجم الدولي السابق، يونس محمود، الولايات المتحدة الاميركية السبب الاكبر بدمار الكرة العراقية، مؤكداً أن الرياضة في العراق تمر باسوا حالاتها بالوقت الحالي.

وقال محمود في حوار صحفي تابعته، البراق نيوز، إن” الكرة العراقية تمر بأسوأ حالاتها وفتراتها، فقد ابتلانا الله بالاحتلال الأمريكي ومن ضمن مساوئ هذا الاحتلال ان الحاكم العسكري بريمير، تحكم في قوانين الرياضة وألغى العديد من القوانين التي كانت موجودة، بالإضافة الى تهميش دور اللجنة الاولمبية، لهذا فالرياضة العراقية تراجعت بالكامل وليس كرة القدم فقط، ومؤخرا بدأت الدولة تبسط يدها على الامور في العراق ونتمنى ان تكون هناك قوانين تنظم الحركة الرياضية في العراق لاسيما انها تعاني من الدخلاء حاليا”.

واوضح أن “مشكلة النجوم السابقين، تكمن في ان اتحاد الكرة العراقي، واعضاء الاتحاد لا يحبون ان يقترب احداً منهم وكأن الاتحاد ملكاً خاصة لهم، وهم مستفيدون من استمرار الوضع على ما هو عليه ولم يبحثوا عن التطوير وكل المنظومة خاطئة، فالمسئولون في الاتحاد حالياً يفكرون مادياً وكيف يستفيدون مالياً ولم يحاولوا تطوير منظومة كرة القدم وما يحدث حالياً خطأ فادح”.

وتابع السفاح العراقي أن “جلسنا مع المسؤولين في الرياضة العراقية وأكدنا ان المنظومة الكروية اهلية والمال الموجود فيها لتفعيل دور الشباب وتطوير مستوى المنتخبات العراقية الوطنية وليس لتطوير الكوادر الادارية في الاتحاد، خاصة ان الكرة العراقية دائما ولادة بالمواهب ولكن هذه المواهب تذهب هباءً لان الاتحاد لا يحتضن المواهب الكروية الا اثناء المشاركة في بطولات لكنه ينساهم بعد ان تنتهي البطولة التي ينافسون فيها”.

65 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.