صفقة جديدة بين امريكا والكتل السنية لمنع اخراج قواتها من العراق

0 270

بين النائب عن تحالف البناء كريم المحمداوي، اليوم الثلاثاء، أن أمريكا تساوم الكتل السنية بإعادة البعثيين وقادة داعش مقابل رفض التصويت على مسودة إخراج القوات الأجنبية.

وقال المحمداوي في حديث تابعته، البراق نيوز، إن “واشنطن بدأت تتحرك نحو الكتل السنية والكردية لإفشال قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد”، لافتا إلى إن “أمريكا تستغل عودة أزلام النظام البائد وقادة عصابات داعش الإرهابية من أصحاب منصات الاعتصام إلى البلاد مقابل عدم التصويت على مسودة قانون طرد القوات الأمريكية”.

وأضاف أن “اغلب الكتل السنية والشخصيات البارزة رضخت لتلك الضغوط وتعمل في الوقت الحالي على إفشال القانون”، مبينا أن “الأكراد والسنة سيكون موقفهم سلبي على تمرير قانون طرد الأمريكان”.

وبين المحمداوي، أن “واشنطن تعيش قلقا كبيرا في الوقت الحالي بشأن قانون إخراج القوات الأجنبية وتسعى بشكل جاهد على إفشاله ومنع البرلمان من التصويت عليه”.

وكان النائب عن تحالف الإصلاح رياض المسعودي قد بين، أمس الاثنين، أن الكتل السياسية الرافضة للتواجد الأمريكي تواجه في الوقت الحالي صعوبات كبيرة بشأن تمرير قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد وعلى رأسها القوات الأمريكية، فيما أكد أن القرار السياسي لدى بعض الكتل لازال مسيطر عليه من قبل الدول الخارجية.

ويذكر ان لجنة الأمن والدفاع النيابية أكدت، اول أمس الأحد، عزمها استضافة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي خلال الايام المقبلة لمناقشة التصويت على مسودة قانون طرد القوات الأجنبية من البلاد.

 542 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.