القضاء الدولي: المؤبد لزعيم صرب البوسنة السابق لارتكابه جريمة “الإبادة الجماعية”

0 296

أصدرت محكمة الجنايات الدولية الخاصة في لاهاي، اليوم الأربعاء، حكمها النهائي بحق “سفاح البوسنة”، رادوفان كاراديتش، ليسدل الستار على واحدة من أبرز المعارك القانونية البارزة الناجمة عن حروب البلقان في التسعينيات التي شهدت انهيار يوغوسلافيا السابقة.

وأيد قضاة الاستئناف في المحكمة الحكم السابق في عام 2016، الذي صدر بحق كاراديش (73 عاما) بالسجن المؤبد لمدة 40 عاما، بعد إدانته بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في مذبحة سربرينيتشا، التي وقعت في يوليو 1995، والتي راح ضحيتها أكثر من 8000 رجل وصبي مسلم على أيدي القوات الصربية البوسنية.

كما أدين كاراديتش بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لكونه العقل المدبر السياسي وراء حملة التطهير العرقي، التي شهدت طرد الكروات والمسلمين من مناطق الصرب في البوسنة (1992-1995).

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة، التي تأسست عام 1993 في لاهاي للتعامل مع الجرائم الكبرى في الحروب اليوغوسلافية، اتهمت ملاديتش ورئيسه السياسي رادوفان كاراديتش عام 1995 بعد “مذبحة سريبرينيتسا”.

وقال قضاة المحاكمة إن كاراديتش كان له دور فعال في حملة القصف والقنص ضد المدنيين خلال حصار دام 44 شهرا على سراييفو، وأرهب سكان العاصمة البوسنية.

وتضمنت الحملة المناهضة للكروات والمسلمين إنشاء نظام لمعسكرات الاعتقال، حيث احتجز غير الصربيين في ظروف غير إنسانية، وتعرضوا للضرب والتعذيب والاعتداء الجنسي، وفقا لقضاة المحاكمة.

 486 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.