سمنت الكوفة يكشف عن انتاج وتسويق 135 ألف طن خلال ثلاثة أشهر

0 16

اعلنت وزارة الصناعة، اليوم الاثنين، عن تمكن معمل سمنت الكوفة في معاونية السمنت الجنوبية التابع للشركة العامة للسمنت العراقية احدى شركات الوزارة من انتاج وتسويق كميات بحدود (135) ألف طن خلال الثلاثة أشهر الماضية من العام الحالي، فيما أكدت استمرار اعمال الصيانة والتأهيل لبعض اقسامه الانتاجية وخاصة قسم الافران.

وقال مدير المعمل سمير سامي عبد في بيان تلقت /البراق نيوز/ نسخة منه، إن “المعمل مستمر بإنتاج وتوفير مادة السمنت بتحقيق 66% من المخطط منذ مطلع العام الحالي لوجود تأهيل في قسم الافران بسبب تقادم واستهلاك المسننات الرئيسية ما يتطلب اعادة تأهيلها واستمرار صيانتها وتوفير اخرى جديدة عن طريق الشراء لاسيما بعد مضي 40 عاما على انشاء وتشغيل المعمل”، مشيرا الى ان “معمل سمنت الكوفة كان سباق بتوفير مادة السمنت في بداية عقد الثمانينات والتسعينيات وحتى بعد الاحداث في عام 2003 ومشهود له بالجودة والنوعية المتميزة في الانتاج فقد اعتبر المعمل ماركة لصناعة السمنت واسهم بشكل كبير في تغطية الحاجة وتوفير العملة الصعبة بعد صدور قرار منع استيراد السمنت”.

ولفت الى ان “المعمل يتكون من اربعة افران بطاقة 1500 طن يوميا لكل فرن وان خطة التأهيل تشمل فرنين فقط للوصول الى 90% من الطاقة التصميمية خلال هذا العام”.

واضاف عبد أن “المعمل استطاع الحفاظ على سعر البيع لمنتج السمنت بحيث لا يؤثر على الزبون على الرغم من ارتفاع اسعار بيع النفط الاسود المجهز له خلال العام الماضي وما سببه من ارتفاع ملحوظ في كلف الانتاج كون المعمل يعمل بالطريقة الرطبة ويستهلك كميات مضاعفة من النفط الاسود على خلاف معامل القطاع الخاص التي تعمل بالطريقة الجافة وتستهلك كميات تصل الى النصف من ما تستهلكه المعامل الحكومية”، مطالبا بأن “يكون هناك تفضيل وتمييز من ناحية الدعم الحكومي لمعامل القطاع الحكومي من حيث اسعار الوقود لتمكينها من تحقيق الربحية وزيادة الطاقات كونها معامل قديمة وتمتلك اعداد كبيرة من الايدي العاملة وتنتج سمنت بنوعية عالية الجودة وبمواصفات اعلى من المواصفة العراقية بـ(27%) وما يؤديه ذلك من زيادة في كلف الانتاج واضافة كلف اضافية”.

واشار الى ان “المعمل يسير بثلاث محاور بالتوازي من خلال استخدام وقود الغاز بسعر 50 دينار للمتر المكعب وتأهيل الاقسام الانتاجية بطريقة المشاركة مع الشركات المتخصصة لتوفير السيولة النقدية للتأهيل والحصول على قرض حكومي لانشاء خط جديد يعمل بتكنولوجيا حديثة وبطاقة تعادل طاقة المعمل في إطار الخطة المرسومة لتطوير بيئة العمل ومضاعفة الانتاج لتبقى ماركة سمنت الكوفة فخر للصناعة العراقية”.

27 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.