مدينة الامام الحسين (ع) الطبية في كربلاء تشهد عملية متطورة لتثبيت “هطول المستقيم” بالناظور لمريض خمسيني..

0 69

 

شهدت مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية بكربلاء المقدسة، إجراء عملية نادرة لمريض من أهالي محافظة ميسان بعمر (50) عاماً، كان يُعاني من هطول المستقيم، وتكللت بالنجاح التام، فيما بيَن الفريق المُعالج، إن ” المريض، قد غادر المدينة الطبية بعد يوم واحد من إجراء العملية وهو بصحة جيدة “. وبحسب إختصاص دقيق جراحة القولون والمستقيم، الدكتور أحمد الحاج، في بيان صحفي اطلعت ،البراق نيوز، على نسخة منه، إنه ” ضمن عمليات الجراحة التنظيرية المُتقدمة التي تُجرى في المدينة الطبية لإستئصال أورام وأمراض القولون والمستقيم، تَمكن فريق طبي جراحي وتمريضي مُتخصص برئاسته، وعضوية الجراح الإستشاري، الدكتور عبد الرزاق خلف، وأخصائي التخدير وجيه شناوة، من إجراء عملية نادرة لمريض من محافظة ميسان يبلغ من العمر (50) عاماً، كان يُعاني من هطول المستقيم “. وأضاف الحاج، إن ” العملية، التي إستغرقت أكثر من ثلاث ساعات متواصلة، وتكللت بالنجاح التام، على الرغم من الإلتصاقات الكثيفة التي أدت إلى زيادة في الوقت الزمني للعملية لتحرير الالتصاقات بالناظور، قد شهدت إستئصال القولون السيني المُتهطل والمُلتف، مع تثبيت هطول المستقيم بالناظور وبدون فتح بطن، وذلك بواسطة إربع ثقوب صغيرة في جدار البطن باستعمال كابسات حلقية وخطية ناظورياَ laparoscopic Sigmoidectomy and suture Rectopexy) “.

ولفت الحاج في ختام حديثه، إن ” المريض، قد غادر المدينة الطبية بعد يوم واحد من إجراء العملية وهو بصحة جيدة..

 

شهدت مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية بكربلاء المقدسة، إجراء عملية نادرة لمريض من أهالي محافظة ميسان بعمر (50) عاماً، كان يُعاني من هطول المستقيم، وتكللت بالنجاح التام، فيما بيَن الفريق المُعالج، إن ” المريض، قد غادر المدينة الطبية بعد يوم واحد من إجراء العملية وهو بصحة جيدة “. وبحسب إختصاص دقيق جراحة القولون والمستقيم، الدكتور أحمد الحاج، في بيان صحفي اطلعت ،البراق نيوز، نسخة منه، إنه ” ضمن عمليات الجراحة التنظيرية المُتقدمة التي تُجرى في المدينة الطبية لإستئصال أورام وأمراض القولون والمستقيم، تَمكن فريق طبي جراحي وتمريضي مُتخصص برئاسته، وعضوية الجراح الإستشاري، الدكتور عبد الرزاق خلف، وأخصائي التخدير وجيه شناوة، من إجراء عملية نادرة لمريض من محافظة ميسان يبلغ من العمر (50) عاماً، كان يُعاني من هطول المستقيم “. وأضاف الحاج، إن ” العملية، التي إستغرقت أكثر من ثلاث ساعات متواصلة، وتكللت بالنجاح التام، على الرغم من الإلتصاقات الكثيفة التي أدت إلى زيادة في الوقت الزمني للعملية لتحرير الالتصاقات بالناظور، قد شهدت إستئصال القولون السيني المُتهطل والمُلتف، مع تثبيت هطول المستقيم بالناظور وبدون فتح بطن، وذلك بواسطة إربع ثقوب صغيرة في جدار البطن باستعمال كابسات حلقية وخطية ناظورياَ laparoscopic Sigmoidectomy and suture Rectopexy) “.

ولفت الحاج في ختام حديثه، إن ” المريض، قد غادر المدينة الطبية بعد يوم واحد من إجراء العملية وهو بصحة جيدة..

108 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.