قائممقام سنجار: توزيع السلاح لعشائر بالموصل لمكون واحد يثير تخوفات

0 119

عربت قائممقام قضاء سنجار محما خليل، اليوم السبت، ان توزيع السلاح لعشائر بالموصل لمكون واحد يثير تخوفات، داعيا الحكومة الى اعادة النظر بهذه الخطوة.

وقال خليل في بيان اطلعت عليه، البراق نيوز، ان “العراق بقوات دفاعه الوطنية، الجيش والشرطة والحشد الشعبي، ومن خلال مقاتلته لعناصر تنظيم داعش الارهابي، اكتسب خبرة كبيرة، وأصبح قوة جبارة تستطيع ان تركع اي قوة اخرى تسول لها نفسها بمس تراب الوطن في اي جزء منه”.

واضاف، ان “القوات الامنية العراقية بكافة صنوفها، تلقت دعم دولي ومحلي منقطع النظير، من خلال شعبه والعشائر وكافة شرائح المجتمع، الذي بدأ ينظر لهذه القوات بانها صمام امان للعراق”، مشددا على ضرورة “حصر السلاح بيد هذه القوات لتستمر برسالتها التاريخية بالدفاع عن العراق الواحد”.

وتابع ان “توزيع السلاح لعشائر في جنوب الموصل من منطلقات مناطقية جغرافية ولمكون واحد، يسبب الارباك للدولة العراقية، ويعطي رسائل سلبية داخلية وخارجية ترمي بظلالها على مستقبل البلد ككل، فضلا عن انه مخالفة دستورية صارخة وواضحة”، معتبرا ان “هذا الاجراء يثير الهواجس والتخوفات في نفوس كافة الشعب العراقي، لاسيما بالمناطق المتاخمة للتي تم توزيع السلاح فيها للعشائر، وربما يثير حالات من الاستفزاز التي قد تؤدي الى عواقب وخيمة مستقبلا”.

واكد خليل ان “هذه الخطوة من شأنها ان تصنع امكانية بان يقع هذا السلاح بيد عصابات داعش الاجرامية”، لافتا الى ان “الشعب العراقي لا يحتاج الى سلاح بقدر حاجته الى خدمات، مع عمل حثيث لتجفيف منابع الارهاب واعادة النازحين لاوطانهم ومناطقهم”.

واعلن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، في التاسع من ايار الحالي، عن قرار يقضي بتسليح قرية نائية في الموصل، فيما اكد أن تنظيم داعش “قصة إنتهت وطويت”.

134 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.