مجلس واسط يحمل النفط مسؤولية بقاء المحافظة من دون مصفى

0 229

حمل مجلس محافظة واسط، اليوم الخميس، وزارة النفط مسؤولية عدم انشاء مصفى لتكرير النفط في المحافظة، لافتاً الى امتلاك واسط حقول نفطية مهمة بالإمكان الاستفادة منها في تغذية المحافظة والمحافظات الاخرى بالمشتقات النفطية.

وقال عضو مجلس المحافظة صاحب الجليباوي في حديث تابعته، البراق نيوز، ان “محافظة واسط تمتلك حقلين مهمين يستخرج منهما النفط والغاز (الاحدب، وبدرة)، الا ان المحافظة تفتقر لمصفى نفطي لتكرير المشتقات”.

واضاف الجليباوي، أن “واسط بحاجة الى القرار والاموال لبناء مصفى، ولكن ما يعيق ذلك هو قرارات وزارة النفط، حيث مازال المشهد غامضاً من قبل الوزارة، على الرغم من العروض الاستثمارية التي قدمتها الشركات الاجنبية لبناء مصفى واسط عن طريق الاستثمار”.

واوضح ان “الحقول النفطية في واسط تنتج بين 140-160 الف برميل نفط يومياً اضافة الى احتوائها على كميات كبيرة من الغاز المصاحب، الذي بالإمكان الاستفادة منه في مجالات عدة واهمها الطاقة”.

ولفت الجليباوي الى ان “انشاء مصفى في واسط من شانه توفير آلاف فرص العمل وتزويد المحافظات المجاورة بما تحتاجه من مشتقات نفطية، الا ان الامر يتوقف على وزارة النفط، حيث منحت المحافظات غير المنتجة للنفط مصافي بترولية في حين مازالت المحافظات المنتجة لا تحتوي على اي مصافي”.

 359 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.