حقوق الإنسان: لم يفتح اي تحقيق قضائي بمجزرة سبايكر لغاية الان

0 175

أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان علي البياتي، اليوم الأحد، أنه لم يفتح اي تحقيق قضائي حقيقي بمجزرة سبايكر لغاية الان، مشيرا إلى أن المجزرة ترقى حسب الأعراف الدولية إلى جريمة حرب.

وقال البياتي في بيان اطلعت عليه، البراق نيوز، إن “جريمة سبايكر واحدة من أبشع جرائم عصابات داعش الإجرامية وهي ترقى حسب الأعراف الدولية إلى جريمة حرب”، مبينا أن “الجريمة تقف وراءها جهات كانت نافذة في الدولة ولها ارتباطات محلية وإقليمية ودولية، وقامت هذه العصابات بإشراك العديد من الجهات تحت عناوين مختلفة لإخفاء خيوط الجريمة، التي استهدفت الضحايا من جميع مناطق العراق وكانت الحصة الأكبر لمحافظات، بغداد وذي قار وبابل”.

وعن إجمالي الضحايا اوضح البياتي، أنه “تم العثور على 1908 جثث حتى الآن وعدد من تم التحقق من جثثهم وتسليمها إلى ذويهم 807 جثث، وعدد المقابر التي تم فتحها حتى الآن 17 مقبرة وما زال العمل جاريا على فتح بقية المقابر”.

واضاف البياتي أنه “لم يفتح تحقيق قضائي حقيقي في هذه الجريمة من كل أبعادها باعتبارها جريمة حرب، إنما يتم بين وفترة وأخرى اعتقال ومحاكمة بعض الأفراد المتورطين، وذلك ناجم عن عدم وجود نص في القوانين العراقية تحاكم بموجبه جرائم الحرب”.

وأكد أن “عدم وجود نوع كهذا من القوانين يعد نقصاً مخلاً في تطبيق العدالة واختفاء الكثير من تفاصيل الجريمة وعدم إشراك الضحايا أو عوائلهم أو الشهود التي تعتبر اليوم من أهم أركان تطبيق العدالة”، مشيرا إلى أنه “من الضروري أيضاً، حماية الناجين الموجودين في المجزرة واعتمادهم شهود عيان على الجريمة ومنحهم حقوقاً وافية لحياة كريمة وأمينة”.

 286 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.