الاقتصاد النيابية: شركة “دايكو” متلكئة واستثمارها في بغداد يعد هدراً للمال العام

0 321

اكدت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، اليوم الجمعة، ان شركة دايكو الاماراتية متلكئة في عملها، وقيام هيئة الاستثمار بمنحها عقوداً في محيط مطار بغداد يعد هدراً للمال العام، مبينة ان الشركة خسرت اسهمها العالمية وتعاني الافلاس.

وقال عضو اللجنة يحيى العيثاوي في تصريح صحفي تابعته، البراق نيوز، ان” مساحة 106 ألف دونم تم تحويلها الى هيئة الاستثمار الوطنية من اجل بناء مدينة جديدة في بغداد، ولكن الموضوع يشوبه بعض الشبهات خاصة ان هناك اعداد كبيرة من الدور والمزارع والعقود الزراعية سارية المفعول الى يومنا هذا، اذ يجب ان لا يتم التقرب منها او سحبها من اصحابها، اضافة لوجود قصور رئاسية من الممكن ان تكون مرافق سياحية”.

واضاف ان” وزارة المالية عملت على تحويل 16 إلف دونم الى هيئة الاستثمار، حيث قامت الهيئة بتسليم 4 الاف دونم الى شركة دايكو الاماراتية والتي تعد أحد الشركات المتلكئة في العراق والمملوكة لرجل الاعمال الاماراتي (حسين السجواني)”.

واوضح ان” شركة دايكو تلكات في عملها خاصة بعد ملاحظة ذلك في الاسواق المركزية التي تم تحويلها الى تلك الشركة التي تم تقدم اي انجاز في هذا المجال”.

وبين ان” هيئة الاستثمار ادعت ان شركة دايكو ستقوم بتطوير الارض وبعدها يتم تحويلها الى القطاع الخاص لغرض الاستثمار، الا ان الشركة المذكورة متلكئة في عملها ولا يمكن ان تنجح في عمل اخر بعد تلكؤها في العمل السابق”.

واكد ان” الشركة المذكورة خسرت اسهمها في السوق العالمية وتعاني الافلاس، وبالتالي فأن منح الاعمال الى تلك الشركة يعد امرا مخالفاً للدستور وينبغي الاعتماد على شركات رصينة وفسخ العقد مع شركة دايكو كونه هدر للمال العام وتعطيل للاستثمار”.

ولفت الى ان” هناك حراك سياسي واعتراض داخل البرلمان وهيئة الرئاسة من اجل ايقاف هذه الاعمال الاستثمارية، وابعاد الاستثمار عن الاراضي المملوكة للمواطنين، واستغلال المساحات الفارغة في مثل تلك المشاريع”.

 503 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.