نائب يوضح حقيقة اتهام الداخلية بالفساد في عقد سيارات “المتسوبيشي”

0 198

بين النائب عن تيار الحكمة المعارض جاسم البخاتي، اليوم الثلاثاء، ان صاحب شركة ميستوبيشي أكد ان قيمة السيارة الواحدة وفق العقد المبرم مع وزارة الداخلية بلغت 35 ألف دولار، بعد ان كان 29 ألف دولار للسيارة الواحدة، لافتا الى ان سعر السيارة أصبح 35 ألف دولار بعد لاتفاق على دفع المبلغ بعد خمس سنوات من توقيع العقد.

وقال البخاتي في حديث تابعته، البراق نيوز، ان “العقد المبرم مع وزارة الداخلية يؤكد ان سعر السيارة بلغ 29 ألف دولار، وبعد الاتفاق على العقد، ارتأت وزارة الداخلية الى ابلاغ الجهة المتعاقدة بعدم استطاعتها على تسديد هذه المبالغ”، مبنيا أن “هناك مفاوضات تم اجرائها بشأن تغييرات العقد المبرم بين الداخلية وشركة متسوبيشي، وتم على أثره تغيير المبلغ من 29 ألف دولار للسيارة الى 35، شريطة ان يدفع المبلغ كاملاً بعد خمس سنوات من التوقيع عليه”.

وأضاف، أن “صاحب شركة متسوبيشي اكد كل ما تم ذكره من تفاصيل آنفاً بشأن العقد المبرم مع وزارة الداخلية، حيث التعاقد على استيراد ستة الاف سيارة لوزارة الداخلية، ووصل منها اكثر من اربعة الاف وبانتظار وجبات اخرى وفقاً للعقد”.

وبين البخاتي، أن “اغلب التعاقدات الحكومية يشوبها الفساد، حيث هناك الكثير من الامور المبهمة داخل العقود خاصة ان المشاريع التي تنفذ بنسبة 90% منها وتدفع اموالها، فأن النسبة المتبقية 10% تضاف اليها فقرات اضافية باتفاقات مبطنة تحدث فيها عمليات الفساد”.

 316 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.