اعلام الحشد: الوضع في كركوك مستتب بعد سيطرة قواتنا الامنية وانتهاء سلطة الاكراد

0 244

أكد مسؤول اعلام الحشد الشعبي محور الشمال، علي الحسيني، اليوم الأربعاء، ان الوضع الامني في كركوك مستتب جداً خاصة بعد 16 اكتوبر 2017، بعد سيطرة القوات الامنية والحشد الشعبي على المحافظة وانتهاء سلطة الاكراد على المحافظة.

وقال الحسيني في حديث تابعته، البراق نيوز، ان “هناك مخاوف داخل كركوك من عودة التفجيرات وعدم الاستقرار الامني في حال عودة سيطرة الاكراد والبيشمركة على المحافظة، حيث كانت هناك تجربة لأهالي كركوك مع الاكراد، رافقها عدم الاستقرار”.

واضاف ان “الوضع الامني في كركوك مستتب جداً خاصة بعد 16 اكتوبر 2017، بعد سيطرة القوات الامنية والحشد الشعبي على المحافظة وانتهاء سلطة الاكراد عليها”، مبينا أن “الجميع في كركوك لا يرغب بالعودة الى المربع الاول، بعد معاناة تتمثل في عدم الاستقرار الامني داخل المحافظة في ظل حكم السلطة الحزبية”.

واوضح الحسيني، أن “الحشد الشعبي يتواجد في كركوك بثلاثة الوية (16، 56، 52)، وتمكن من تأمين المحافظة وطريقها المؤدي الى بغداد، وبالتالي فأن من غير الممكن ربط عكس المشاكل السياسية مع الاكراد على الوضع الامني في كركوك”.

 423 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.