الديمقراطي: هناك إرادة قوية وملحة لحلحلة الملفات في إطار الدستور العراقي

0 27

كشف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في برلمان الاقليم عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبوار بابكي، الأحد، عن مناقشات الوفد الحكومي الذي يزور اربيل، فيما أكد أن هناك إرادة قوية وملحة بين الحكومتين في المركز والاقليم في حلحلة هذه الملفات في إطار الدستور العراقي.

وقال بابكي في تصريح اطلعت عليه ،البراق نيوز، إن “حكومة اقليم كردستان جادة في موضوع حل المشاكل العالقة بين الاقليم والحكومة الاتحادية وإبداء المرونة في معالجة المشاكل وفق الدستور العراقي، وإن زيارة كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية الى أربيل وعلى رأسهم وزير النفط ثامر الغضبان ووزير المالية فؤاد حسين ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، تأتي ضمن خطوات التفاهم  التي بدأت مؤخراً بزيارة رئيس وزراء الاقليم مسرور بارزاني إلى بغداد ولقائه مع الرئاسات الثلاث والتي تمخضت عن وجود تفاهمات ووضع النقاط على الحروف من خلال تشكيل اللجان الفنية التي تم الاتفاق عليها”.

وأضاف بابكي، “لقد تمخض التباحث بين الطرفين حول ثلاثة ملفات رئيسة النفط والغاز وكذلك المناطق التنازع عليها والملف الامني ، موضوع الموازنة والامور المالية، حيث يترتب على الاقليم تسليم 250 الف برميل يوميا من النفط مقابل إرسال رواتب الموظفين”.

واشار  إلى أن “هناك إرادة قوية وملحة بين الحكومتين في المركز والاقليم في حلحلة هذه الملفات في إطار الدستور العراقي الذي سيكون الفيصل بين الطرفين، وإيجاد صيغة لحل هذه الملفات الرئيسية ذات الابعاد السياسية والستراتيجية ضمن الاطار الدستوري”.

كشف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في برلمان الاقليم عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبوار بابكي، الأحد، عن مناقشات الوفد الحكومي الذي يزور اربيل، فيما أكد أن هناك إرادة قوية وملحة بين الحكومتين في المركز والاقليم في حلحلة هذه الملفات في إطار الدستور العراقي.

وقال بابكي في تصريح اطلعت عليه ،البراق نيوز، إن “حكومة اقليم كردستان جادة في موضوع حل المشاكل العالقة بين الاقليم والحكومة الاتحادية وإبداء المرونة في معالجة المشاكل وفق الدستور العراقي، وإن زيارة كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية الى أربيل وعلى رأسهم وزير النفط ثامر الغضبان ووزير المالية فؤاد حسين ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، تأتي ضمن خطوات التفاهم  التي بدأت مؤخراً بزيارة رئيس وزراء الاقليم مسرور بارزاني إلى بغداد ولقائه مع الرئاسات الثلاث والتي تمخضت عن وجود تفاهمات ووضع النقاط على الحروف من خلال تشكيل اللجان الفنية التي تم الاتفاق عليها”.

وأضاف بابكي، “لقد تمخض التباحث بين الطرفين حول ثلاثة ملفات رئيسة النفط والغاز وكذلك المناطق التنازع عليها والملف الامني ، موضوع الموازنة والامور المالية، حيث يترتب على الاقليم تسليم 250 الف برميل يوميا من النفط مقابل إرسال رواتب الموظفين”.

واشار  إلى أن “هناك إرادة قوية وملحة بين الحكومتين في المركز والاقليم في حلحلة هذه الملفات في إطار الدستور العراقي الذي سيكون الفيصل بين الطرفين، وإيجاد صيغة لحل هذه الملفات الرئيسية ذات الابعاد السياسية والستراتيجية ضمن الاطار الدستوري”.

39 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.