معتصم الدراسات العليا أمام التعليم تجاوز المرحلة المميتة

0 59

أعلنت مستشفى جراحة الجملة العصبية، اليوم الثلاثاء، تجاوز معتصم حملة الشهادات العليا امام وزارة التعليم الذي تعرض لحادث دهس بواسطة (تك تك)، مرحلة الخطورة القصوى بعد إجراء عملية جراحية له وتحول درجة الوعي لديه من ٧ الى ١٠ /١٥أي أن المصاب تحول من درجة الخطورة القصوى الى درجة الخطورة الاعتيادية وزوال مرحلة الخطورة المميتة.

وقال مدير المستشفى الدكتور وليد الحيالي في تصريح تابعته، البراق نيوز، أن “طوارئ المستشفى استقبلت قبل ٦ ايام أحد معتصمي حملة الشهادات العليا امام وزارة التعليم العالي ليلا اثر تعرضه لحادث دهس بواسطة تك تك”.

واضاف انه “بعد اجراء الفحوصات السريرية والمفراس تبين ان الحادث تسبب للمصاب بنزف تحت الام القاسية في الدماغ وخارج الام القاسية ونزف تحت الشبكة العنكبوتية وصعقات دماغية متعددة وضعف بحركة الجانب الايمن من الجسم وكسر في عظم الساق الايمن وبدرجة وعي ٧ /١٥ والتي تعتبر من درجات الخطورة القصوى”.

واوضح ان “فريق جراحي متخصص برئاسة الاستشاري احمد راضي تمكن من انقاذ المصاب بعملية جراحية عاجلة لفتح الجمجمة اوقف خلالها النزف وسحبه خارج الام القاسية وتحول وعيه الى ٨ /١٥وبعد المتابعة الدقيقة في العناية المركزة ومراقبة وضعه الصحي من قبل الاطباء الاختصاص والكوادر الساندة بدأ المريض يتحسن وتحول درجة الوعي الى ١٠ /١٥ “.

 

ولفت الى ان “العملية التي اجريت له هي عملية انقاذ حياة والتداخل الجراحي لساقه المكسورة يكون بعد استعادة وعيه بشكل تام”.

70 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.