إئتلاف العبادي يحذر من أزمة مالية عميقة بسبب الإنفاق الحالي

0 63

حذر إئتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، اليوم الاربعاء، من أزمة مالية عميقة ومعقدة تضرب البلاد بسبب الإنفاق المالي الحالي “غير المدروس، مشيرا الى تداعيات خطيرة على الوضعين الإجتماعي والإقتصادي، ومطالباً بترشيد الإنفاق العام.

 

وقال عضو الائتلاف علي السنيد، في بيان تابعته البراق نيوز، إنَّ تحذير صندوق النقد الدولي يوم 30 تموز الحالي جاء مطابقاً لتوقعاتنا بطريقة إدارة السياسة المالية المتبعة حالياً والتي حذرنا منها مراراً”، مبينا أنَّ “امكانية الإستقرار والنمو الإقتصادي مهددان بسبب زيادة الإنفاق بنسبة 25% سنوياً مما يهدد الإستدامة المالية للدولة”.

وأكد السنيد أن “حكومة العبادي التي ورثت إنهياراً مالياً سنة 2014 وخاضت الحروب وواجهت أزمات الطوارئ الإجتماعية والأمنية والإقتصادية بخزينة خاوية، استطاعت الحفاظ على الإقتصاد من الإنهيار والدولة من فقدان السيولة المالية وحققت فائضاً بحدود 18 مليار دولار سنة 2018، نتيجة لاعتمادها سياسة مالية حذرة بما فيها ترشيد النفقات العامة ورفع كفاءة الإنفاق ومراعاة المفاضلة بأولويات الإنفاق ومجالاته، وكانت تخطط لجعل الإنفاق منتجاً لضمان النمو الإقتصادي المضطرد، مشيراً إلى أنَّ تحذير صندوق النقد الدولي جرس إنذار خطير على الحكومة الإستماع إليه، وأنَّ الفوضى بالسياسة المالية أو تخاذل المصالح سيقود إلى تداعيات كارثية”.

وأوضح السنيد أنَّ “لإئتلاف النصر رؤية متكاملة لضمان سياسة مالية رشيدة تعزز من نمو الإقتصاد وتحول دون اقترابه من الحافات الخطرة، مؤكداً أنَّ حشد الموارد المالية المحلية وتطبيق استراتيجية الشمول المالي وتطوير سوق رأس المال وأدوات الدين وتوسيع التمويل الأصغر. خطوات نعتمدها ضمن استراتيجية النمو الإقتصادي للبلاد”.

74 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.