بنس يكرّر ما فعله ترامب في زيارته للعراق

0 33

خلقت زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق لتفقد قوات بلاده جدلا متجدّدا في البلد خاصة بعدما كرّر المسؤول الأميركي رفيع المستوى ما فعله الرئيس دونالد ترامب بتجاهله لقاء المسؤولين في حكومة بغداد.

 ورغم التواصل الهاتفي مع رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، إلا أن مقربين من الأخير أكّدوا أن عبد المهدي لن يتحول إلى الأنبار للقاء بنس، فيما أكد مكتب الرئيس العراقي برهم صالح أنه لم يكن مطلعا بشكل مسبق على الزيارة، وأنه ليس مقرراً عقد اجتماع بين الطرفين.

واللافت للانتباه أن بنس أجرى هذه الزيارة التفقدية دون أن يلتقي أيا من المسؤولين الرسميين في بغداد في الوقت الذي تستعر فيه الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية.

في المقابل، التقى بنس رئيس إقليم كردستان العراق نيجرفان برزاني في أربيل بعد زيارته إلى قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية غرب العراق.

وفي زيارته الأولى للعراق، تفقد بنس قوات بلاده في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، غرب البلاد، بحسب ما أفاد به مصدر أمني.

وأكد مسؤولان عراقيان أن بنس تواصل هاتفيا مع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي. وأفاد أحدهما بقوله “لن يكون ثمة اجتماع (بين المسؤولين) طالما أنهما تواصلا هاتفيا، رئيس الوزراء لن يذهب إلى الأنبار”.

من جهته، أكد مكتب الرئيس العراقي برهم صالح أنه لم يكن مطلعا بشكل مسبق على الزيارة، وأنه ليس مقرراً عقد اجتماع بين الطرفين.

ونشر بنس عبر تويتر صورا له برفقة زوجته وجنود أميركيين خلال الزيارة التي تأتي قبل أيام من احتفال الأميركيين بعيد الشكر وأرفق نائب الرئيس الأميركي تغريدته بتعليق “عيد شكر سعيد من العراق”.

41 إجمالي المشاهدات, 2 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.