سياسي امريكي: الولايات المتحدة على شفا حرب اهلية بسبب سياسات ترامب العنصرية

0 18

اكد الكاتب والمحلل السياسي الامريكي مايلز هونينغ ، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة على شفا حرب اهلية،  وعلى الأرجح حرب عرقية ، بتحريض من الميليشيات المتعصبة للبيض وإدارات الشرطة المحلية التي تدعم جميعًا الرئيس الامريكي دونالد ترامب .

وقال هوننغ في مقابلة مع قناة (برس تي في) تابعتها، البراق نيوز، إن “الديمقراطيين يحاولون بذل الجهود الأكثر شمولاً لحماية الناخبين على الإطلاق للتأهب لما وصفه جو بايدن بأنه أكبر مخاوفه، حيث يستعد الديمقراطيون لسيناريو كابوسي يتمثل في تدخل ترامب في الانتخابات أو رفض قبول نتائجها”.

واضاف أن “المقابلات التي أجريت مع أكثر من عشرة من مسؤولي الحزب الديمقراطي كشفت كيف يستعد الديمقراطيون للمعارك بشأن الاقتراع الغيابي ، وإعادة فرز الأصوات المحتملة ، واحتمال أن يسعى مؤيدو ترامب الجمهوريون إلى ترهيب الناخبين في صناديق الاقتراع “.

وتابع هوننغ أن “قمع الناخبين ، والمخالفات ، وتأخر الاقتراع ، والطوابير الطويلة في الاقتراع ، والارتباك كلها جزء من الانتخابات الوطنية العادية، فغالبًا ما يتم تصنيع المشكلات لأغراض شائنة ، أي قمع التصويت في الدوائر المستهدفة التي من المرجح أن تتعارض مع مرشح حزب واحد”.

واوضح أن “الأمر المختلف في هذه الانتخابات هو أن الجمهوريين ، الذين عادة ما يعملون ساعات إضافية لقمع الناخبين في أيام الانتخابات في تشرين الثاني المقبل من خلال آلات التصويت الإلكترونية المزورة ، وتطهير قوائم الناخبين وغيرها من الوسائل ، فلديهم الآن رئيس وحزب يعلنان علانية أن الانتخابات القادمة قد تم تزويرها بالفعل بالفعل ضدهم قبل اجرائها “.

واشار الى ان  “الظروف رهيبة  في الوقت الحالي فمن المحتمل أن نكون على شفا حرب أهلية ، وعلى الأرجح حرب عرقية ، بتحريض من مليشيات تفوق البيض وإدارات الشرطة المحلية التي تدعم جميعًا الرئيس ترامب، إذا كان ترامب سيخسر ويتنازل ، فإن مثل هذه الحرب قد لا تزال وشيكة ، لأنهم كانوا يتوقون لمثل هذه الحرب منذ عقود ، وقد منحهم ترامب الضوء الأخضر”.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

https://t.me/alburaqnews

33 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.