اجتماع الإطار التنسيقي ينتهي بأربعة شروط لتحقيق مطلب الصدر

0 10

أفاد مصدر في الإطار التنسيقي، اليوم الثلاثاء، إن اجتماع قادة الإطار الذي انعقد مساء الاثنين، خلص إلى وضع شروط أمام الذهاب لحل البرلمان، وهو مطلب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حيث يعتصم بالمنطقة الخضراء.

وقال المصدر “الإطاري” لوكالة اعلام محلية، إن قادة الإطار أكدوا في الاجتماع على اعتماد الحلول الدستورية كقاعدة لعقد حوار وطني لجميع الفرقاء السياسيين، مع تغليب المصلحة الوطنية لتوحيد القرار السياسي صوب عقد جلسة للبرلمان لتفعيل الدور التشريعي والرقابي للخروج من الازمة الحالية.

وأضاف أن الاجتماع خلص إلى شروط للحوار حول حل البرلمان والانتخابات المبكرة، وضعها الإطار التنسيقي للمضي بالحوار الوطني، الأول أن تكون هناك حكومة منتخبة تحت قبة البرلمان العراقي بمرشح الإطار، والانتهاء من حكومة تصريف الأعمال.

وتابع المصدر أن الشرط الثاني يتمثل بضرورة تغيير قانون الانتخابات والمفوضية نزولا عند قرار المحكمة الاتحادية، والشرط الثالث يفضي بالذهاب لعقد جلسة للبرلمان لمناقشة الحلول الدستورية والواقعية للنظر بمطلب حل البرلمان والانتخابات وسقف الحكومة الانتقالية.

وجاء في الشرط الرابع بحسب المصدر، ضرورة حصول الإجماع الوطني لاتخاذ قرار حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة وفق توقيتات محددة.

وقال المصدر إن رئيس تحالف الفتح هادي العامري سيعيد جولته المكوكية لأطراف المعادلة السياسية في بغداد والاقليم ليطلعهم على اشتراطات الإطار، وإذا تهيأت الأجواء، فإنه مستعد للذهاب لمقر الصدر في الحنانة.

وجاء اجتماع الإطار التنسيقي يوم الاثنين، لمناقشة تفاصيل اجتماعات العامري مع قادة إقليم كوردستان.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

‏https://t.me/alburaqnews

 41 total views,  2 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.