لفتح مقبرة أثرية.. ذبحوا طفلاً ونزعوا أطرافه

0 2

أعلنت السلطات المصرية، اليوم الاحد، عن تلقي بلاغاً خلال أيام عيد الأضحى باختفاء الطفل محمد عصام أبوالوفا مهران 6 سنوات، من قرية الهمامية بأسيوط، وبتكثيف البحث والتحري، عثر على جثته بإحدى الزراعات.

وفي التفاصيل: “شهدت قرية في محافظة أسيوط جنوب مصر، جريمة بشعة حيث عثرت السلطات على جثة طفل كان قد اختفى قبل أيام مذبوحة من الرقبة ومنزوعة الأطراف والساقين”.

وتلقت السلطات المصرية بلاغا قبل أيام، وخلال أيام عيد الأضحى باختفاء الطفل محمد عصام أبوالوفا مهران 6 سنوات، من قرية الهمامية التابعة ل‍مركز البداري بأسيوط، وبتكثيف البحث والتحري، عثر على جثته بإحدى الزراعات، وبها ذبح بالرقبة ومنزوعة الأطراف والساقين وأجزاء أخرى.

وكشفت التحريات وسماع أقوال الشهود وتفريغ الكاميرات أن “وراء الحادث، نجل عم الطفل ويدعى “ع.ا” وأولاده وآخرين، وتم ضبطهم، واعترفوا بذبح الطفل وتقديمه كقربان لمقبرة أثرية حسب طلب “أحد الشيوخ” المشاركين في استخراج الكشف”.

وكشفت التحريات أن “المتهمين خطفوا الطفل وكمموه أثناء لهوه أمام منزل والده، ثم قاموا بذبحه وتقطيع يديه وإلقاء الجثة وسط الزراعات”.

ثم ضبط المتهمون، واعترفوا بارتكابهم الواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا????
‏https://t.me/alburaqnews

Loading

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.