الاتحاد العراقي يعيش أجواءً “مقلقة” بسبب عقد المدرب كاساس.. ما القصة؟

0 7

يعيش الاتحاد العراقي لكرة القدم أجواءً مقلقة في الوقت الحالي، بسبب العقد الجديد لمدرب منتخب أسود الرافدين، الإسباني خيسوس كاساس.

وكان كاساس قد وقع مع الاتحاد العراقي في عام 2022 عقدًا يمتد لمدة أربع سنوات، يتم تقييمه مع نهاية كل عام، ويحق للطرفين التجديد أو إنهاء العقد بالتراضي.

وطلب المدرب الإسباني من الاتحاد العراقي لكرة القدم إجراء تعديل على عقده الذي سيتم تقييمه وتجديده في الربع الأخير من هذا العام، إذ طالب بأن تكون قيمة عقده مليوني دولار، بدلًا من مليون و250 ألف دولار، فضلاً عن التجديد لمدة 3 سنوات لينتهي في 2027، بحسب winwin.

وتسبب عقد كاساس الجديد، بانقسام داخل الاتحاد العراقي، إذ حظي هذا الطلب بتأييد وموافقة رئيس الاتحاد عدنان درجال، بينما رفض أعضاء الاتحاد هذا الطلب، إذ طالبوا بأن يبقى على ذات صيغة العقد السابقة بالتجديد كل عام، مع مناقشة الأمور المالية وتخفيضها قدر الإمكان.

وفي الوقت الحالي لا يرغب الاتحاد العراقي في خسارة المدرب الإسباني، خصوصًا وأن الوضع حرج جدًّا ولم يبق على التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم سوى شهرين، لذلك لا يريد الاتحاد العراقي أن يعكر صفو أجواء المنتخب العراقي، ولربما يلجأ إلى الحكومة العراقية لإكمال المتطلبات المالية للعقد الجديد.

يشار الى ان طلب خيسوس كاساس زيادة الراتب بعدما تلقى عرضًا جادًّا من الاتحاد الكوري الجنوبي، والذي كان أعلى ماديًّا من عقده مع الاتحاد العراقي، إلا أنه يريد البقاء في العراق، ويؤمن بمشروع الاتحاد العراقي، وقدرة “أسود الرافدين” على تحقيق الحلم في بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه.

يذكر أن الاتحاد العراقي لكرة القدم تعاقد مع كاساس بتوصية من رابطة “لاليغا” الإسبانية، إذ تجمع بين الاتحاد والرابطة عدة مشتركات واتفاقيات، من بينها دوري نجوم العراق ومشروع تطوير الفئات العمرية في البلاد.

ويتألف الجهاز التدريبي الجديد للمنتخب العراقي من خيسوس كاساس (مدربًا)، أليخاندرو فاريلا لوبيز (المدرب المساعد الأول)، بابلو غراندز (المدرب المساعد الثاني ومحلل الأداء)، سلفادور روميرو (مدربًا مساعدًا ثالثًا)، خافيير سانشيز (مدربًا للياقة البدنية) وميغيل أنخيل غونزاليس (مدربًا للحراس).

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا????
‏https://t.me/alburaqnews

Loading

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.