أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

سخط إسرائيلي على رئيس الاتحاد الفلسطيني بسبب إلغاء ودية الأرجنتين

قسم :رياضية نشر بتاريخ : 6/06/2018 - 15:01

 

 سخط إسرائيلي على رئيس الاتحاد الفلسطيني بسبب إلغاء ودية الأرجنتين

 

عبر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، عن أسفه لإلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة السبت، بين المنتخبين الإرجنتيني والإسرائيلي في القدس، معتبراً أن الفريق الأرجنتيني "خضع للذين يضمرون الكراهية ل‍إسرائيل".

 

وبعد إعلان السفارة الإسرائيلية في بوينوس آيريس إلغاء المباراة الودية بسبب "تهديدات واستفزازات" ضد النجم ليونيل ميسي، قال ليبرمان: "من المؤسف أن فريق كرة القدم الأرجنتيني لم يقاوم ضغوط الذين يضمرون الكراهية لإسرائيل وهدفهم الوحيد انتهاك حقنا الأساسي في الدفاع عنا وتدمير إسرائيل".

 

وأتى إعلان إلغاء المباراة عقب احتجاجات فلسطينية على إقامتها، وموقف الجهاز الفني للمنتخب الأرجنتيني الفاتر منها.

 

وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، قد دعا الأحد، إلى "حرق" صور نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي في حال قدومه للمشاركة في المباراة التي تقام في القدس الغربية.

 

وقال الرجوب بعد تسليم رسالة احتجاج إلى الممثلية الأرجنتينية في الضفة الغربية المحتلة: "ميسي هو رمز للمحبة والسلام نطالبه ألا يكون جسراً لتبييض وجه الاحتلال"، مؤكداً أنه "ابتداء من اليوم (الأحد) سنبدأ حملة ضد الاتحاد الأرجنتيني نستهدف فيها ميسي شخصياً الذي يحظى بعشرات الملايين من المعجبين في الدول العربية والإسلامية".

 

وشكلت رسالة الرجوب إلى الجانب الضغط الكبير على المنتخب الأرجنتيني بنجومه الكبار خاصة ليونيل ميسي، سبباً آخر لإلغاء المباراة.

 

وانهالت ردود الأفعال الإسرائيلية بعد الإلغاء، متهمة المنتخب الأرجنتيني بالاستسلام، وعلق وزير الأمن العام الإسرائيلي غلعاد اردان على إلغاء المباراة، قائلاً: "تربطنا ب‍الأرجنتين علاقة جيدة، وما حدث هو أقل من أن يقال مقاطعة لإسرائيل، علاقتنا بهم رائعة"، وفق ما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم الأربعاء.

 

ولكنه أضاف أن "التحريض من قبل جبريل الرجوب ودعوته لحرق صور ميسي دفع المنتخب الأرجنتيني لإلغاء المباراة، إضافةً إلى خوف الفريق من التعرض لاعتداءات في القدس". موضحاً: "المنتخب الأرجنتيني فضل ترك الأمر برمته".

 

ودعا نائب وزير الدفاع الإسرائيلي، إيلي بن داهان، رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، لإلغاء تصريح رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب، ومنعه من دخول إسرائيل قائلاً، إن "الرجوب عدو خسيس، يجب على إسرائيل أن تعلنه عدواً حقيقياً".