أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

قبعة ولي العهد تخفي جمال خاشقجي ...انه السحر

قسم :تقارير نشر بتاريخ : 7/10/2018 - 16:58

قبعة ولي العهد تخفي جمال خاشقجي ...انه السحر

 

 

يعتبر جمال خاشقجي المولود في المدينة المنورة عام 1958، من أكثر الإعلاميين المثيرين للجدل في المملكة العربية السعودية نتيجة لجرأته في نقد السلطة والقرارات الحكومية السعودية.

 

دخل عالم الصحافة مراسلا للصحيفة السعودية الناطقة بالإنكليزية "سعودي غازيت".

 وفي الفترة من 1987 إلى 1990 عمل مراسلا لصحيفة الشرق الأوسط وصحيفة أراب نيوز السعودية الصادرة بالإنكليزية، وعمل لمدة ثماني سنوات مع صحيفة الحياة صدر له كتب منها: "ربيع العرب.. زمن الإخوان" و"احتلال السوق السعودي" و"علاقات حرجة" نال شهرة خلال تغطيته حرب الخليج الأولى وأفغانستان، فضلا عن تغطيته للصراعات في الجزائر ولبنان والسودان وغيرها.

 

في عام 1999 عين نائبا لرئيس تحرير أراب نيوز، وفي 2003 أصبح رئيسا لتحرير صحيفة الوطن الإصلاحية، لكن لم يمر شهران على تعيينه، حتى تمت إقالته من هذا المنصب. لا يعرف السبب تحديدا أما هو فرد ذلك إلى "سياسته التحريرية".

 

بعد ذلك أصبح مستشارا إعلاميا للأمير تركي الفيصل، سفير المملكة في لندن الذي عين لاحقا سفيرا لها في واشنطن.

 

 

اختفى خاشقجي بصورة غامضة في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر من الشهر الجاري، ليصبح من اهم الاحداث في الساحة الإقليمية، وتقول خطيبته التركية "خديجة" في هذا الشأن بأنه" ترك هاتفه معها، وأخبرها بالاتصال بمستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في حال لم يخرج من القنصلية"، مضيفةً انها" انتظرته خارج المبنى من الساعة 13:00 (10 بتوقيت غرينتش) حتى منتصف الليل، وإنها لم تره يغادرها".

 

 لم يخرج من مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

 

وقالت الشرطة التركية إنها تعتقد أن الصحفي السعودي، جمال خاشقجي "قُتل" داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

لترد القنصلية السعودية في إسطنبول قائلةً بأن" الصحفي السعودي غادر بعد وقت قصير جداً من دون تقديم ادلة تؤكد ذلك".

 

 وأضافت مصادر تركية بان" مسؤولون سعوديون وصلوا بطائرتين الى اسطنبول بالتزامن مع وجود خاشقجي داخل القنصلية، بعد تصريح الـ "أ ف ب "بأن" الشرطة التركية تعتقد أن خاشقجي قتل بأيدي فريق أتى خصيصا لإسطنبول".

 

كما صرح عدد من المراقبين والصحفيين بأن خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية نتيجة لانتقاداته المتكررة للسلطة وخصوصاً بعد تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد.

 

تجدر الإشارة الى ان الصحفي السعودي قال فيما يخص الحكومة السعودية" حتى أكثر المدافعين عن المصالح الأمنية السعودية لا يملك إلا أن يعتصر ألماً لصور الأطفال الذين تفتك بهم المجاعة يومياً، ويقف مذهولاً أمام المشهد الذي نبدو فيه للعالم كما لو أننا نتعمد تدمير أفقر بلد في العالم العربي وأكثر الشعوب أمية".

 

بالإضافة الى قوله" ترامب بين آونة وأخرى يقول إنه "يحمينا" وأن علينا أن "ندفع" لتستمر هذه الحماية!! — يحمينا مِن مَن؟ أو يحمي من؟ — أعتقد أن أكبر خطر يواجه دول الخليج ونفطها هو رئيس مثل ترامب لا يرى فينا غير آبار نفط. — أستعجب ألا يكون لتصريحاته هذه رد فعل رسمي!!".

 

كما تطرق أيضا للتحالف السعودي وحربه ضد اليمن في مقال بعنوان "على ولي عھد السعودية حفظ كرامة بلاده بإنهاء الحرب المتوحشة في الیمن"، داعياً المملكة الى "مواجهة الأضرار التي نجمت عما یزید عن ثلاثة أعوام من الحرب في الیمن".

 

ومضى قائلا إن" الصراع السعودي اليمني تسبب في تخريب علاقة المملكة بالمجتمع الدولي وأثّر على الوضع الأمني الإقليمي"، منوهاً ان" السعودية تتحمل أكثر من غيرها المسؤولية عن الوضع البائس في اليمن، الذي نجم عنه تشويه صورتها وتآكل مصداقيتها".

 

 

وفيما يخص الحادثة، قالت محررة قسم الآراء العالمية في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية كارين عطية أن" خاشقجي لم يسع أبدا إلى أن يكون معارضا يعيش في المنفى وأن "كل ما يريده فقط هو الكتابة"، مضيفةً إنه "يحب السعودية وأهلها ويشعر أن من واجبه أن يكتب الحقيقة كما يراها عن ماضي وحاضر ومستقبل بلاده".

 

ثم علقت بعدها مسؤولة الشرق الاوسط وشمالي افريقيا في منظمة هيومان رايتس ووتش سارة ليا واتسن" كل سعودي اعرفه مذعور علناً او سراً من قراءة التقارير عن مقتل جمال خاشقجي، هذا يعني ان الحكومة السعودية تستطيع قتل اي سعودي في اي مكان ولا مهرب؛ وهذا بالضبط ما يريد محمد بن سلمان ان يفكروا فيه".

وصرح ايضاً الى تعليق السيناتور الأمريكي كريس مورفي قائلاً ان" ثبوت اغتيال خاشقجي سيشكل شرخا عميقا بعلاقاتنا مع السعودية".