أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

الاسدي: المعترضين على حظر البعث اعترفوا بأن قاعدتهم الشعبية من البعثيين

قسم :محلية نشر بتاريخ : 8/02/2016 - 14:43

الاسدي: المعترضين على حظر البعث اعترفوا بأن قاعدتهم الشعبية من البعثيين

 

 

اكد عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب عدنان الاسدي، اليوم الاثنين، ان حزب البعث كان يقتل باسم السلطة و اليوم يقتل باسم تنظيم (داعش)، فيما اشار الى ان بعض المعترضين على قانون حظر حزب البعث اعترفوا بأن "قاعدتهم الشعبية من البعثيين".

وقال النائب عدنان الاسدي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان تابعته وكالة البراق، ان "حزب البعث كان سابقا يقتل باسم السلطة والان باسم (داعش) والمنظمات الارهابية"، مبينا ان "غالبية قيادات (داعش) والمنظمات الارهابية والنقشبندية هم بقايا الاجهزة الامنية وحزب البعث وضباط المخابرات".

وأضاف الاسدي أن " حزب البعث عدو للعربي والكردي والسنة والشيعة والايزيديين و لم تنجو طائفة من جرائمه وهذا القانون يحضر حزب البعث للعودة مجددا للواجهة السياسية او السلطة"، لافتا الى ان "قسماً من المعترضين على مسودة القانون اشاروا الى ان قاعدتهم الشعبية هي من البعثيين".

وفي سياق آخر نفى الاسدي ان "يكون سور بغداد عزلاً للعاصمة فهو خطة موضوعة منذ عام 2009 وكلفت شركة فرنسية لإعداد دراسة لأمن بغداد ومحيطها"، مشيراً الى ان "هذه الخطة هي لتامين داخل بغداد من اجل رفع الحواجز الكونكريتية من شوارع العاصمة ورفع السيطرات وليس لها علاقة بمكون دون اخر".

يشار الى ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري رد ، اليوم الاثنين، على المشادة الكلامية بين نواب التحالف الوطني واتحاد القوى بشأن قانون حظر حزب البعث، وأكد أن قاعة البرلمان "لن تكون منبراً لإيصال رسائل سياسية"، فيما دعا إلى "التركيز على القانون وترك النقاشات الجانبية والتعقيبات".

وكان مجلس النواب العراقي عقد، اليوم الاثنين، جلسة جديدة هي السابعة من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية بحضور 200 نائب، بعد رفع السادسة بسبب مشادة بين اتحاد القوى والتحالف الوطني بشأن قانون حظر حزب البعث والانشطة "الارهابية".

يذكر أن مجلس النواب العراقي عقد، اليوم الاثنين،(8 شباط 2016)، جلسته السادسة من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية برئاسة رئيسه سليم الجبوري وحضور 216 نائباً، فيما تضمن جدول اعمال الجلسة النظر في طعون صحة عضوية بعض النواب ومناقشة قانوني حظر حزب البعث والانشطة "الارهابية والتكفيرية" والتخلي عن الجنسية المكتسبة، ومناقشة اوضاع سد الموصل بحضور وزير الموارد المائية.