أهم الاخبار

استطلاع

احصائيات الموقع

زيارات اليوم: 119
جميع الزيارات: 32242

فنون مسرحية وتشكيلة ومعارض لنتاجات الطلبة في المهرجان السنوي لكلية الفنون في واسط

قسم :متفرقة نشر بتاريخ : 19/04/2016 - 18:57

 

 

 

نظمت كلية الفنون الجميلة في جامعة واسط، اليوم الثلاثاء، مهرجانها الفني السنوي الأول بمشاركة واسعة للطلبة والتدريسيين، فيما تضمن المهرجان أعمالاً مسرحية وحلقات نقاشية إضافة إلى تقديم مجموعة من الفنون التشكيلية ونتاجات الطلبة المختلفة.

وقال مدير الإعلام والعلاقات في جامعة واسط علاء العتابي في حديث تابعته وكالة البراق الاخبارية، إن "كلية الفنون الجميلة في الجامعة واسط نظمت ضمن الموسم الثقافي السنوي للجامعة، مهرجانها السنوي الفني الأول، بمشاركة مميزة للطلبة والتدريسيين وبعض الجهات الفنية الأخرى بالمحافظة"، مبينا أن "المهرجان الذي أقيم على حدائق وقاعات الكلية وفي أماكن أخرى، كان حافلاً ومميزاً في الفعاليات والنشاطات الفنية المتنوعة والتي كشفت عن المواهب والمهارات الإبداعية لدى الطلبة".

وأضاف العتابي، أن "المهرجان الذي يستمر حتى 21 نيسان الحالي، تضمن إقامة عدد من الفعاليات الصباحية والمسائية منها معرضاً شاملاً لطلبة المرحلة الرابعة"، لافتا إلى أن "المعرض شمل مجالات التطبيقات الحرة، الرسم الجداري، مشاريع النحت، ومشاريع الفنون التشكيلية، الأعمال اليدوية".

وأشار العتابي، إلى "إقامة حلقات نقاشية لبحوث الطلبة تركزت جميعها في مجال الفنون المختلفة ومنها توظيف التراث في العرض المسرحي التجريبي والتداولية في الخطاب النقدي المسرحي المعاصر والرؤية الإخراجية في المسرح العراقي المعاصر، ومنهج النقد السيكولوجي وتطوره في أعمال شكسبير ـ هاملت أنموذجا والأسس التفكيكية في تحليل الخطاب المسرحي وتوظيف الرمز في العرض المسرحي العراقي ـ مسرحية سيدرا أنموذجا وعن دلالات النص المفتوح في النقد المسرحي المعاصر".

وتابع العتابي، أن "من الفعاليات الأخرى في المهرجان تقديم ثمانية أعمال مسرحية على قاعات الكلية وخارجها وهذه الأعمال، هي مسرحية (الحسين الآن) ومسرحية (لا أبكي لأنك لن تموت) ومسرحيات (لعبة الغولة)، و(المهرج وأنا) و(الملك هو الملك) ومسرحية (الدب)، إضافة إلى مسرحيتي (يا رب) و(ابن الخايبة)".

وبين مدير الإعلام والعلاقات، أن "جميع هذه الأعمال المسرحية هي نتاج مشترك ما بين الطلبة والتدريسيين في الكلية، إضافة إلى بعض الجهات والمؤسسات الفنية الأخرى في المحافظة وقسم كبير منها سيعرض خارج أسوار الكلية، مما يتيح فرصة أكبر للمشاهدة من قبل عامة المواطنين، لاسيما أن قسماً منها مسرحيات تخص الأطفال"، مشيرا إلى أن "المهرجان يتضمن أيضا إقامة العديد من الفعاليات الأخرى والمعارض الفنية التي تعكس نتاجات الطلبة في المفاصل الفنية الأخرى سواء في الرسم أو النحت، أو الطرق على النحاس أم باقي الفنون الإبداعية المختلفة".

يذكر أن جامعة واسط التي تأسست كجامعة مستقلة عام 2003، تظم الآن 15 كلية مابين علمية وإنسانية وتقوم هذه الكليات بتنظيم أسابيع ثقافية على مستوى العام الدراسي كلاً ضمن اختصاصها، وبمشاركة كبيرة للطلبة والتدريسيين فيها إضافة إلى تنظيم المؤتمرات العلمية المحلية والدولية.