تحالف الإصلاح: الجلسات السابقة ستتكرر إذا جاء عبد المهدي بنفس الأسماء

0 226

رجح النائب عن تحالف الاصلاح والاعمار عباس سروط، اليوم الثلاثاء، تكرار مشهد مقاطعة جلسة البرلمان كما حصل في الجلسات السابقة في حال جاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالأسماء نفسها لمرشحي الوزارات المتبقية، مشيرا الى ان الخلافات مستمرة والمشهد أكثر غموضا.

وقال النائب عباس سروط في حديث صحفي تابعته، البراق نيوز، إن” تحالف الاصلاح قاطع جلسة البرلمان السابقة التي تم فيها جمع تواقيع لأدراج استكمال الكابينة الوزارية، كما قاطعنا جميع الجلسات التي تضمنت استكمال الكابينة بانتظار حصول توافقات وتفاهمات على الوزارات المختلف عليها”، مبينا ان “المشهد يشير الى عدم توصل القيادات السياسية الى نتائج بشأن تلك الوزارات”.

واضاف ان” الامور كما يبدو لم تتغير والوضع معقد جدا ونتوقع تكرار مشهد مقاطعة جلسة البرلمان في حال جاء رئيس الوزراء بكابيتنه الوزارية متضمنة نفس اسماء المرشحين”، لافتا الى ان “المقاطعة لا تنحصر من كتلة الاصلاح بل هناك كتل اخرى ومنها كتل كردية حذرت من مقاطعة الجلسة بحال عرض الكابينة الوزارية”.

وتابع سروط ان” هذا التأخير باستكمال الكابينة الوزارية سيؤثر سلبا على تقديم الخدمات واستكمال الموازنة وتنفيذ المنهاج الحكومي، اضافة الى تأثيره المباشر سلبا على استكمال تشكيل اللجان البرلمانية واختيار رئيس ونائب ومقرر لكل لجنة”.

وكانت الكتل المنضوية في تحالف الاصلاح والاعمار قاطعت جلسة البرلمان التي عقدت، فـي الرابع من تشرين الثاني 2018، لاستكمال التصويت على مرشحي ثمان وزارات تبقت من حكومة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

296 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.