نائب: العراقيون اولى بواردات النفط من الاردن

0 252

وصف النائب عن تحالف الفتح محمد كريم البلداوي، اليوم الجمعة، الاتفاقية بين العراق والاردن بانها “عملية استنزاف” لثروات البلد المستمرة منذ عهد النظام البائد حتى اللحظة دون ان يقابلها اي موقف ايجابي من الاردن تجاه العراق، فيما اشار الى ان العراقيين احق بواردات النفط بسبب اوضاعهم الصعبة.

وقال البلداوي في حديث تابعته البراق نيوز، ان “اي اتفاقية يتم ابرامها من قبل الحكومة مع اي دولة ينبغي اولا ابراز الفوائد التي سيجنبها العراق من تلك الاتفاقيات”، مبينا ان “هنالك عملية استنزاف مستمرة منذ عهد النظام البائد للنفط العراقي من خلال تقديمه الى الاردن بأسعار رمزية دون فوائد للعراق”.

واضاف البلداوي، ان “جميع الاتفاقيات التي تعقد بين البلدان تبنى على اساس الفائدة المتبادلة من النواحي المختلفة الاقتصادية والسياسية والتجارية”، لافتا الى ان “ما يقدم من فائدة هو من جانب واحد وهو الجانب العراقي دون خطوات واضحة او ايجابية من الجانب الاردني في شتى الميادين حتى في تعاملها مع المسافرين العراقيين او فتح سوق حرة او تخفيض الضرائب على البضائع الداخلة والخارج للعراق منها واليها او اي مبادرات اخرى من الممكن ان نقول انها مبادرة من الاردن للعراق”.

واكد البلداوي، ان “تقديم النفط العراقي بأسعار مدعومة وشبه مجانية الى الاردن دون فوائد مقابلة للشعب العراقي هي قضية لا يمكن القبول والسكوت عليها لان التعاون والتسهيلات وتقديم الخيرات من طرف العراق فقط”، مشددا على ان “العراق يعاني اوضاع صعبة من دمار وتخريب وبنى تحتية مدمرة جراء الحرب على داعش واي مبالغ من واردات النفط فالشعب العراقي هو الاولى والاحق بها”.

وأعلن الديوان الملكي الأردني، الجمعة 16 تشرين الثاني 2018، تفاصيل من مباحثات الملك عبد الله الثاني والرئيس العراقي برهم صالح، فيما أكد ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي، خصوصا مد أنبوب نفط من مدينة البصرة إلى ميناء العقبة الأردني على البحر الأحمر.

 443 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.