نائب: ترامب ليس بحاجة لقوات بالعراق لمراقبة إيران وتصريحاته استفزاز للحكومة

0 251

أكد النائب عن تحالف النصر فيصل العيساوي، اليوم الثلاثاء، ان تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب بابقاء قواعد عسكرية ب‍العراق لمراقبة ايران هي محاولة منه لاستفزاز الحكومة العراقية، فيما اشار الى ان واشنطن ليست بحاجة لابقاء قوات بالعراق لمراقبة ايران.

وقال العيساوي في حديث تابعته، البراق نيوز، ان “تصريحات ترامب حول استخدام القواعد العسكرية في العراق لمراقبة ايران هي محاولة منه لاستفزاز الحكومة العراقية وايجاد مبررات لسحب قواته من العراق”، مبينا ان “ترامب يريد سحب قواته المنتشرة بالمنطقة وهو يحسب الامور من النواحي الاقتصادية والتجارية وليس لديه حرص على استقرار العالم او بذل واشنطن اموال لاستقرار منطقة معينة”.

واضاف العيساوي ان “ما يثيره ترامب من خطابات وتصريحات الغرض منها استفزاز العراقيين وان يجعلهم يلجأون للمطالبة برحيل تلك القوات من العراق، ما يجعله لا يواجه اي اعتراضات من الكونغرس او البنتاغون الامريكي بحال قام بسحب القوات على اعتبار انه سحبها تلبية لطلب الحكومة العراقية”، لافتا الى ان “واشنطن ليست بحاجة لابقاء قوات بالعراق لمراقبة ايران لانها تستطيع مراقبة اي مكان بالعالم من خلال اقمارها الصناعية وشبكة المعلمومات والانترنت اضافة الى ان الجو باغلبه في المنطقة لها اضافة الى قواعدها العسكرية وحاملة طائراتها في منطقة الخليج العربي”.

واكد العيساوي ان “ترامب غير راض للسياسة التوسعية بالمنطقة ويعتبرها مكلفة للخزينة الامريكية وهنالك خسائر وتضحيات وهو لا يريد تقديمها لتحقيق استقرار المنطقة”، لافتا الى انه “بنفس الوقت لا يستطيع سحب تلك القوات بشكل انفرادي كي لايتعرض لضغوط وانتقادات من داخل واشنطن كما حصل بسحب قواته من سوريا ما اضطره لابقاء جزء منها نتيجة لتلك الضغوط”.

وكشف الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الاحد 3 شباط 2019، عن نيته ابقاء قوات بلاده في العراق، مشيرا الى أن الهدف من ذلك هو لمراقبة ايران.

 391 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.