آل بشارة: صمت المسؤولين عن جريمة الأمريكان بحق الشرطة الاتحادية خيانة

0 168

رأى الخبير السياسي حافظ آل بشارة، اليوم الأربعاء، ان صمت المسؤولين عن جريمة الأمريكان بحق الشرطة الاتحادية في كركوك يعد خيانة، لافتاً الى ان ذوي الشهداء يمتلكون الحق في الحصول على حقوق ابنائهم ورفع دعوى قضائية لمحاسبة الجناة في حال عدم امتلاك تلك القوات اي حصانة داخل العراق.

وقال آل بشارة في حديث تابعته، البراق نيوز، ان “هناك ثلاث جهات تمتلك الحق في اصدار بيان بشأن الاعتداء الاميركي على قوات الشرطة الاتحادية وهم رؤساء الجمهورية والوزراء والبرلمان، ويبدو مستوى التنسيق بين القوات العراقية والاميركية ضعيف، اضافة الى ان المتعارف عليه في الوسط العسكري ان اميركا لديها مستشارين لا يخرجون من قواعدهم، وما حدث في كركوك يثبت وجود قوات أميركية”.

واضاف ان “الاميركان يتواجدون بحجة ان العراق طلب منهم هذا التواجد ويلوحون بالخروج في حال طلبت الحكومة منهم ذلك، ولكن الغريب في الامر ان الجميع نفى طلب حضور الاميركان للعراق، وخاصة (المالكي والعبادي وعبد المهدي)”.

وبين ان “الوقت مناسب للحكومة لإدانة جريمة كركوك التي ارتكبتها القوات الاميركية، وفي حالة الصمت فأن كل الرئاسات ستكون متهمة، اذ يتوجب عليها كسب ثقة الشارع بإدانة هذه الجريمة”، لافتاً الى ان “صمت المسؤولين عن وجود القوات الاميركية في العراق يعد خيانة وفقدان للثقة بين المواطن والمسؤول”.

واوضح آل بشارة، أن “لذوي الشهداء الحق في رفع دعوى قضائية ضد القوات الاميركية بعد ان قتلت ابنائهم، حيث سيحاسب الاميركي على جريمته وفقاً للقانون العراقي وطلب التعويض خاصة انه ارتكب الجريمة داخل العراق، ولكن في حال وجود اتفاق مع الحكومة على ان هذه القوات تمتلك الحصانة فعندها لا يمكن مقاضاة تلك القوات”.

 375 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.