اقتصادي: دول مخربة تحاول ابقاء العراق مستوردا لغذائه.. وخصوصا الحنطة

0 240

أكد الخبير في الشؤون الاقتصادية ملاذ الامين، ان حرائق حقول الحنطة والشعير في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك واربيل ونينوى وراءها جهة مخربة تحاول ابقاء العراق مستوردا لغذائه، خصوصا الحنطة.

وقال الامين في حديث صحفي، ان ” ان الموسم الزراعي السابق شهد غزارة بالأمطار ما تسبب بوفرة في انتاج الحقول الديمية في تلك المحافظات لمحصولي الحنطة والشعير، بحسب تقديرات وزارة التجارة فان انتاج العام الحالي يغطي الحاجة المحلية لأكثر من عامين، ما تطلب توسيع مساحات استيعاب المحصول لخزنه بما يمكن من استخدامه في السنوات المقبلة”.

واشار الى ان ” التسهيلات التي تنفذها وزارة التجارة لتسلم المحاصيل من الفلاحين والمسوقين تعكس الاهتمام الحكومي بأمن البلاد الغذائي، الا ان استهداف الحقول وحرقها في المحافظات الشمالية يشير الى ان هناك جهة مخربة تحاول ابقاء العراق مستوردا لغذائه خصوصا الحنطة”.

وشدد على ” ان على الحكومة واجهزتها الامنية اليقظة ومتابعة هذا الامر والقاء القبض على المنفذين واحالتهم الى القضاء لتسببهم بالأضرار بالأمن الغذائي”.

وكانت وزارة التجارة قد طالبت وزارة الداخلية وقيادة العمليات المشتركة بالتحرك بتعقب تلك الجماعات الارهابية وحماية امن وممتلكات الفلاحين وتأمين الحقول.

يذكر ان حقولا للحنطة والشعير في نينوى وديالى وصلاح الدين وكركوك قد تعرضت الى حرائق ما تسبب بتلف محاصيل على مساحة الاف الدونمات.

 455 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.