الكربلائي: سبب انخفاض نسب النجاح المتدنية هو تراجع مستوى التعليم

0 445

شخص ممثل المرجعية الدينية العليا عبد المهدي الكربلائي، اليوم الجمعة، جملة اسباب ادت لانخفاض نسب النجاح في الامتحانات العامة للثالث المتوسط والمراحل الاخرى التي اعلنتها وزارة التربية مؤخرا، داعيا الى معالجتها، محذرا من المزيد في التدهور التعليمي.

وقال الكربلائي خلال خطبة الجمعة في كربلاء وتابعتها البراق نيوز، “تكشف الارقام التي اعلنت في وسائل الاعلام مؤخرا أن نسب النجاح في المراحل التعليمية لاسيما الثالث المتوسط، متدنية، ما يدل على أن هناك تدني وانخفاض بمستوى التعليم وهذه القضية مؤلمة”، مبينا “نحن لا ننكر ونتجاهل هناك نسب عالية من الطلبة ولكن الملاحظات ان النسبة التي اعلنت تدل على ظاهرة خطيرة في المجال التعليمي”.

وأضاف الكربلائي، “الطلبة في هذه المراحل يمثلون القاعدة للكوادر التعليمية والوظيفية للبلد، والانخفاض يمثل انخفاض في العطاء، وله انعكاسات نفسية وصحية على الطلبة واهلهم، فضلا عن الانعكاسات على المؤسسات الطبية والوضع العام للبلد، فالحالة النفسية التي ستحصل تنذر عن انحدار أكبر”.

وأوضح الكربلائي، “لا بد ان نشخص اسباب ذلك الانخفاض، فالعملية التربوية نتاج منظومة متكاملة مرتبطة بعضها ببعض، إن فشلت العملية التربوية والتعلية برمتها وان نجحت نجح كل شيء متعلق بها، لافتا الى أن “من الاسباب التي ذكرت عدم تطور القدرة التعليمية والتدريسية للمعلم والمدرس، فقدرة المعلم والمدرس بأن يوصل المادة التعليمية للطالب لم تتطور وترتقي، بالرغم من ان كثير من دول العالم طورت تلك القدرات، فالمعلم اليوم بحاجة الى دورات ليقوّم قدراته”.

وتابع، “من الاسباب الاخرى ايضا عدم استقرار المناهج التعليمية، نحن لسنا بالضد من تطور المناهج لكن يجب ان تتناسب مع ذهن الطالب، اضافة الى الدوام الثلاثي والابنية المدرسية غير المناسبة والاجواء غير الصالحة”، داعيا الى “رفع التخصيصات المالية لمعالجة قلة الابنية المدرسية”.

واشار الكربلاء الى أن “من جملة الاسباب التي ادت الى انخفاض نسب النجاح والتعليم بصورة عام هو، “عدم احترام المعلم حتى وصل الحال الى التجاوز عليه احيانا داخل المدرسة”، منوها الى سبب آخر وهو “اتجاه المعلمين والمدرسين الى التدريس الخصوصي على حساب ما يعطى للطالب من استحقاقه التعليمي”.

 675 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.