الديمقراطي الكردستاني يطالب عبد المهدي بحصر الملف الامني بجهة واحدة في كركوك

0 176

طالبت رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب العراقي ڤيان صبرى، اليوم السبت، رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الى حصر الملف الامني بجهة واحدة بعد تكرار الخروقات في قضاء داقوق جنوب محافظة كركوك.

وقالت صبري في بيان اطلعت عليه، البراق نيوز، ان “قضاء داقوق بمحافظة كركوك يعيش حالة من الاوضاع الامنية السيئة المتكررة بين الفترة والاخرى وكان اخرها قصف بقنابر الهاون لقرية دارا بمنطقة حفتغار اسفرت عن جرح عائلة كوردية مكونة من اربعة اشخاص كذلك وفاة امرأة اخرى نتيجة الهجوم، بعد ذلك حدث هجوم مسلح على سيارة بداخلها 9 اشخاص قتلوا جميعا وهم من الاخوة العرب في المنطقة، كذلك قتل ضابط نتيجة مشاجرة بين قوات الشرطة المحلية والشرطة الاتحادية من جراء تداعيات الحادث”.

واضافت انه “من الواضح ان هناك استهدافا واضحا لمكونات القضاء دون تمييز ومحاولات لشق الصف وزرع الفتنة بين المواطنين من قبل جهات غير معروفة بهدف زعزعة الامن وخلق حالة من الاحتقان بين المواطنين”.

وتابعت صبري ان “البرنامج الحكومي يشدد على سيادة القانون ونحن بدورنا كأحد نواب لجنة تنفيذ بنود البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي نطالب ان يكون هناك جهة واحدة تمسك الملف الامني في القضاء وهي الشرطة المحلية التابعة للمحافظة لكي لا تتداخل المهام والواجبات والصلاحيات بين الجهات الامنية الاخرى مثل الشرطة الاتحادية وغيرها”.

وطالبت ايضا بـ”شن حملات امنية واسعة ضد عناصر تنظيم داعش وزيادة عديد القوات الامنية في القضاء، وتشكيل لجان تحقيقية عاجلة بشأن الاحداث التي جرت وكشف نتائجها بأسرع وقت، وافشال جميع المحاولات ببث الفرقة والفتنة بين مكونات القضاء عن طريق تنظيم مؤتمرات وندوات جماهيرية تدعو الى الوحدة والتسامح ونبذ الفرقة”.

 364 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.