تفجير كربلاء يكشف عودت نشاط الخلايا النائمة في جرف النصر  

0 161

أكد رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة كربلاء عقيل المسعودي، ان منفذ التفجير من سكنة جرف النصر وان العملية الإرهابية كان مخطط لتنفيذها داخل سيطرة 54 الوند، فيما اشار الى ان ناحية جرف النصر شمالي بابل ماتزال تشكل خاصرة خطرة لتوريد الارهاب الى المحافظة.

وقال المسعودي في بيان اطلعت عليه، البراق نيوز، ان “التفجير الذي وقع عند مدخل مدينة كربلاء نفذه أحد الإرهابيين من سكنة منطقة جرف النصر”، مبينا انه “قام بركوب عجلة نوع جمبي متجهة نحو محافظة كربلاء المقدسة من قضاء المسيب”.

وأضاف المسعودي ان “الإرهابي وضع عبوة ناسفة داخل العجلة التي أستقلها، لكنه ترجل منها قبل سيطرة ٥٤ بمسافة نحو ٥٠٠ متر”، موضحا انه “بعد تحرك العجلة مباشرة تم تفجير العبوة بداخلها”.

وتابع أن “الإرهابي حاول الهروب، الأمر الذي أثار انتباه عدد من رجال الأمن الوطني الذين قاموا بمطاردته ومن ثم القبض عليه”، لافتا الى ان “العملية الإرهابية كان مخطط لها وأن تنفذ في سيطرة ٥٤ لوقوع أكبر عدد من الضحايا”.

ويذكر ان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وجه لجنة الأمن والدفاع النيابية باستضافة الجهات الأمنية المعنية حول ملف الخروقات الأمنية الأخيرة، وعلى اللجنة تقديم تقريرها في جلسة يوم الإثنين كفقرة أولى على جدول الأعمال.

 356 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.