نصيف: الحكومة تقصي الضباط الأكفاء وترقي المتاجرين بالمخدرات

0 138

استغربت النائبة عالية نصيف، اليوم السبت، إحالة قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إلى أمرة وزارة الدفاع وإطلاق يد ضباط “فاسدين يتاجرون بالمخدرات”.

وقالت نصيف في بيان، تابعته البراق نيوز، إن “الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي تشهد له ساحات المعارك عندما كان في خط المواجهة الأمامي ضد عصابات داعش، وانتصر في عشرات المعارك وحرر الأرض من قبضة الإرهاب، واليوم وللأسف تجازيه الحكومة بالنقل إلى أمرة وزارة الدفاع وتجريده من منصبه دون إعطاء أي مبرر أو سبب مقنع”.

وأضافت، أن “هناك تناقضاً عجيباً في طريقة التعامل مع الضباط من حيث إقصاء الأكفاء المشهود لهم بنزاهتهم وإطلاق يد الفاسدين الذين يتقاضون الرشا مقابل عدم استحصال الرسوم الجمركية ويتاجرون بالمخدرات، بل أن هؤلاء رغم فسادهم يحصلون على الترقيات والمناصب”.

وتابعت نصيف، أنه “كان الأجدر بالحكومة أن تحيل ملفات هؤلاء الضباط الفاسدين إلى التحقيق بدلاً من إقصاء القادة الشجعان المعروفين بنزاهتهم ومهنيتهم كالفريق الركن عبد الوهاب الساعدي الذي جازف بحياته دفاعاً عن وطنه وشعبه”.

 329 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.