سالم: السفارة الأميركية تمارس ضغوطا على السياسيين الخانعين

0 65

كشف النائب عن كتلة صادقون النيابية حسن سالم، اليوم الاثنين، عن قيام السفارة الأمريكية في بغداد بممارسة ضغوط على بعض السياسيين “الخانعين والخائفين” من ممارسات الإدارة الأمريكية، مبينا أن “سفارة الشر” في بغداد أصبحت ملاذا للاستخبارات والمخابرات الأمريكية والإسرائيلية.

وقال سالم في حديث تابعته، البراق نيوز، إن “السفارة الأمريكية تمارس ضغوطا وابتزاز على بعض الخائفين الخانعين ممن باعوا وطنهم وارتموا باحضان الشر”.

وأضاف سالم أن “هؤلاء أصبحوا مكشوفين ومعلومين للشعب العراقي”، معتبرا أن “عدم حضورهم جلسة أمس اثبتوا أن ولائهم لأمريكا وليس للعراق وشعبه”.

ولفت سالم إلى أن “الذين رفضوا حضور جلسة أمس والتصويت على إخراج القوات الأمريكية من البلاد هم خائنون لدماء الشهداء”.

70 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.