الصدر: ليس منا من يحمل السلاح ضد العراقيين أو يعطل التقدم العلمي

0 155

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في تغريدة جديدة نشرها، اليوم الاربعاء، اصحاب “القبعات الزرق” لتمهيد الطريق امام كشف المخربين بالتعاون مع القوات الامنية، فيما أكد عدم وجود فرق بين “ثوار تشرين السلميين وثوار الاصلاح.

وجاء في نص التغريدة التي عنونها (لزاما ومن أجل العراق).

لا تفرق بين طوائف العراق ومكوناته، إسلامي.. علماني.. شيوعي.. مسلم.. مسيحي.. صابئي.. شبكي.. ايزيدي.. عربي.. كردي.. فيلي.. تركماني. #كلنا_للعراق.

واضاف، لا تفرقوا بين أحد منهم، لا بفعل ولا بكلمة على الإطلاق، فكلنا من العراق وإلى العراق، فسلام على طوائف العراق، وسلام على ثوار العراق.

وقال الصدر ايضا، لا تمييز بين ثوار تشرين (السلميين)، وبين ثوار الإصلاح، إلا من له أجندات خارجية أو من يريد الفتنة، أو يحمل السلاح ضد العراقيين، أو من يريد تعطيل التقدم العلمي، من خلال غلق الصروح الدراسية، أو من يريد تعطيل الحياة اليومية، فكل هؤلاء ليس منا نحن العراقيين الوطنيين.

وتابع، هلموا معا، لنكشف المخربين وأدعياء الوطنية، وذلك من خلال ساعدة ومعونة قواتنا الأمنية البطلة، وما على الأعزة الغيورين، من أصحاب (القبعات الزرق)، إلا تمهيد الطريق لذلك، بكل ود وسلام ومحبة، فقلوبهم مفتوحة للجميع، كما عهدتهم وخبرتهم من ذي قبل.

اشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

https://t.me/alburaqnews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.