التعليم النيابية: بالإمكان ضغط عطلة نهاية السنة لاستكمال المناهج

0 108

كشفت لجنة التعليم النيابية عن خياراتها بشأن العام الدراسي الحالي بعد تمديد عطلة الجامعات بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد وعدم معرفة موعد محدد لعودة الدراسة للحد من خطورة الموقف.

وقال نائب رئيس اللجنة حسن المسعودي في حديث تابعته، البراق نيوز، إن “إيقاف دوام المدارس والجامعات بسبب المخاوف من كورونا، اجراء صحيح”، مبيناً ان “الدراسة توقفت أيضا في بعض المحافظات بسبب التظاهرات”.

واضاف، “ربما يستمر تعطيل الدوام حتى نهاية شهر اذار الحالي”، مشيرا الى ان “هناك أمور مبشرة من منظمة الصحة العالمية بان هناك إمكانية للسيطرة على المرض قريباً”، لافتاً إلى انه “بالإمكان ضغط عطلة نهاية السنة أي تأجيلها عن مواعيدها المحددة لاستكمال مناهج المدارس والجامعات بسبب التوقف”.

واوضح ان “تعطيل الدوام جاء للحفاظ على أرواح الطلبة، ونعتقد ان الذهاب لتأجيل السنة الدراسية خيار جيد، لكنه احتمال بعيد وربما يتم اللجوء اليه في حال استمر خطر مرض كورونا حتى شهري أيار وحزيران”.

واكد أنه “إذا انتهت ازمة كورونا، بحلول الأول من شهر نيسان بالإمكان إيجاد معالجات، منها تأجيل الامتحانات النهائية قليلاً وتمديد العام الدراسي او الغاء العطلة الصيفية وتداخل الامتحانات النهائية مع بداية العام الدراسي المقبل”، لافتاً الى ان “قرار تأجيل سنة دراسية كاملة لا يمكن قبوله ومن الممكن ان يكون امراً واقعاً في حال امتد خطر كورونا للصيف المقبل”.

واشار الى ان “التعليم الالكتروني يجب ان يدعم بتثقيف الطلبة باستخدام التطبيقات وهذا الامر محرج وصعب فهمه لدى الطلبة من الأول ابتدائي وحتى الرابع والخامس ربما، نعتقد ان تطبيقه لن يكون نافعاً مع الجميع خاصة ان كان رب الاسرة امياً”، منوها الى ان “خيارنا المفضل ابعاد احتمال تأجيل سنة دراسية لأنه يعني خسارة سنة كاملة”.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

https://t.me/alburaqnews

 336 total views,  2 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.