ريال مدريد ينعش آماله في دور الستة عشر بفوز صعب على إنتر

0 13

أنعش ريال مدريد آماله في التأهل لأدوار خروج المهزوم في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن قاده هدف متأخر من رودريجو للفوز 3-2 على ضيفه إنتر ميلان في مواجهة مثيرة بالمجموعة الثانية.

وبهذه النتيجة أصبح رصيد ريال مدريد، الفائز بكأس أوروبا 13 مرة وهو رقم قياسي، أربع نقاط متساويا مع شاختار دونيتسك وبفارق نقطة واحدة خلف بروسيا مونشنجلادباخ المتصدر فيما يتقدم بنقطتين على إنتر متذيل الترتيب.

وفرط ريال مدريد في تقدمه بهدفين واقترب من هزيمة كانت ستضع المزيد من الضغط على المدرب زين الدين زيدان قبل أن يتعاون الثنائي البرازيلي فينيسيوس جونيور ورودريجو لحفظ ماء وجه الفريق الإسباني.

وكانت هناك فرص ضائعة من الجانبين قبل أن يمنح كريم بنزيمة التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 25، حيث راوغ الحارس سمير هاندانوفيتش ووضع الكرة في الشباك بعد أن اعترض طريق تمريرة مروعة للخلف من أشرف حكيمي لاعب ريال مدريد السابق.

وبدا ريال مدريد في طريقه لانتصار سهل بعد 33 دقيقة عندما سجل سيرجيو راموس الهدف الثاني، وهو هدفه المئة مع النادي بجميع المسابقات، لكن لاوتارو مارتينيز قلص الفارق لإنتر بعد دقيقتين بفضل تمريرة رائعة من نيكولو باريلا.

واهتز ريال مدريد عندما عادل إيفان بريشيتش النتيجة في منتصف الشوط الثاني بتسديدة في الزاوية البعيدة من مدى قريب بعد أن لمس مارتينيز الكرة برأسه نحو اللاعب الكرواتي.

وأضاع إنتر بعد ذلك سلسلة من الفرص الخطيرة، فسدد مارتينيز في القائم من عند حافة منطقة الجزاء وحادت محاولة بريشيتش قليلا عن المرمى مع انهيار دفاع ريال مدريد.

لكن الفريق الإيطالي عوقب على إضاعة الفرص بعد أن شن فينيسيوس جونيور ورودريجو، اللذان أشركهما زيدان قبل لحظات من هدف تعادل إنتر، هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 80.

وانطلق فينيسيوس جونيور متجاوزا رقيبه على الجناح الأيسر ومرر إلى رودريجو الذي هز شباك هاندانوفيتش بتسديدة لا تصد في الزاوية العليا للمرمى من عشرة أمتار.

وأصبح إنتر تحت ضغط الآن من أجل إنعاش آماله في دور المجموعات وسيأمل أن يعود المهاجم روميلو لوكاكو قبل مواجهة ريال مدريد يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني بعد أن غاب اللاعب البلجيكي عن مباراة بسبب الإصابة

للمزيد من التفاصيل اضغط هنا👇

 191 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.