كوريا الشمالية: إعدام مسؤول في وزارة الخارجية بسبب معدات صحية

0 3

 ذكر موقع “ديلي. أن كي” المتخصص في شؤون كوريا الشمالية ومقره سيئول، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أمر بإعدام مسؤول كبير في وزارة الخارجية.

وكانت تهمة المسؤول المُعدم شراء معدات خاصة بمستشفى عام في العاصمة بيونغيانغ من الصين عوضاً عن أوروبا.

وقال الموقع إن “كيم أمر السلطات ببناء مستشفى على عجل لمواجهة جائحة كورونا، خلال ستة أشهر، لكن العملية استغرقت أكثر من ذلك بكثير”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، زعمت كوريا الشمالية في تقرير أرسلته لمنظمة الصحة العالمية أنها لم تسجل أي إصابة حتى الآن بوباء كورونا، وهو ادعاء يشكك فيه الخبراء، نظرا لضعف نظامها الصحي وحدودها الطويلة مع الصين.

أما الأمر الذي أغضب الزعيم الكوري الشمالي هو أن مسؤولا في وزارة الخارجية تحدى عن طريق الخطأ رؤيته للمستشفى، إذ إن كيم أراد المستشفى مجهزا بمعدات أوروبية الصنع، لكن المسؤول وضع خطة بديلة تقوم على شراء معدات صينية.

 ولجأ المسؤول إلى هذا الخيار بعد أن فشل في الحصول على معدات أوروبية بسبب العقوبات.

وكان من المقرر أن تصل المعدات إلى الدولة الشيوعية المنعزلة بحلول أواخر نيسان وما أن علم كيم بالأمر حتى أمر بإعدام المسؤول.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

‏https://t.me/alburaqnews

18 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.