العامري: الإطار الشيعي هو الثلث الضامن للعملية السياسية

0 12

أكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري، استمرار الإطار التنسيقي بطرح المبادرة الوطنية لانهاء الانسداد السياسي، فيما شدد على أن الإطار الشيعي هو الثلث الضامن للعملية السياسية، دعا الجميع الى ايجاد حلول ناجعة لانهاء الأزمة الراهنة.

وقال مكتب العامري في بيان تلقته /البراق نيوز/ أن “الأخير شدد خلال استقباله السفيرة الاسترالية لدى العراق باولا اليزابيث في مكتبه ببغداد امس السبت، على ضرورة تشكيل الكتلة الاكبر من الاطار الشيعي والتيار والمستقلين والتوافق لعدم ضياع حق الاكثرية الشيعية في تشكيل الحكومة”.

وبحسب البيان، قال العامري “مثلما للمكون الكردي الحق في اختيار رئيس الجمهورية وللمكون السني رئاسة البرلمان ، فاننا لن نتنازل عن حقنا في  منصب رئيس الوزراء.

واضاف العامري، أن “تسلسل تشكيل الحكومة يبدأ من تعريف الكتلة الاكبر الذي من واجبها تسمية رئيس الوزراء وإعداد منهاج وبرنامج حكومي ناجح ليتم بعدها عرضه على الاخوة السنة والكرد وهكذا يبدأ الاتفاق الشيعي وينتهي باتفاق وطني وهذه رؤيتنا منذ البداية لتجنب الانسداد السياسي”، مشيرا الى “ان الاطار متماسكا وسيبقى كذلك يؤمن بالتفاهم السياسي حول ادارة الحكومة القادمة ولن يرضى بكسر الارادات واستخدام المنهج الاقصائي الذي تسبب بتعطيل تشكيل الحكومة”.

من جانبها أكدت السفيرة الاسترالية “نتابع عن كثب كل التطورات في المشهد العراقي وما يهمنا هو تشكيل الحكومة وتحقيق الاستقرار السياسي في البلاد”.

وتشهد العملية السياسية خلافات حادة بين الأطراف السياسية منذ إعلان نتائج الانتخابات، خاصة بعد أن أعلن الإطار التنسيقي – الذي يسعى إلى تشكيل “حكومة توافقية” – أنه “الثلث المعطل” داخل البرلمان، الأمر الذي عطل جلسات البرلمان التي سعى عبرها التحالف الثلاثي إلى انتخاب رئيس جمهورية وتكليف رئيس للحكومة.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

‏https://t.me/alburaqnews

 107 total views,  2 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.