أطباء: النظر إلى الشمس أثناء الكسوف قد يؤدي لفقدان البصر كليا

0 4

يحذر أطباء عيون من النظر المباشر إلى أشعة الشمس، أثناء حدوث الكسوف، لأنها قد تؤدي إلى احداث أضرارا مستديمة للعين وفقدان البصر كلياً، ولا تجدي معها أي علاجات.

ويؤكد أطباء العيون خطورة النظر إلى قرص الشمس خاصة وقت الكسوف من دون ارتداء النظارات المخصصة لذلك، يسبب ضررا لشبكية العين، وهي الجزء الحساس للضوء من العين، فشدة الضوء وتركيزه كبيرة على الشبكية، ما قد يؤدي إلى ضعف دائم في الرؤية وربما العمى في بعض الحالات.

فتأثيرات الأشعة فوق البنفسجية على العين تسبب ضرراً شديداً في شبكية العين في حالات يطلق عليها «عمى الكسوف الشمسي»، وهو مرض يصيب من يحدقون أبصارهم في قرص الشمس مباشرة لمتابعة عملية الكسوف، فيؤدي ذلك إلى إتلاف الخلايا الحساسة للضوء الموجودة في شبكية العين، بسبب التعرض للأشعة ذات الطاقة العالية.

وتؤدي أشعة الموجات فوق البنفسجية لأضرار شديدة للعين تصل إلى فقدان البصر، بسبب احتراق مركز الإبصار.

ويسبب النظر إلى الشمس أثناء أي نوع من الكسوف أضراراً دائمة للعين، بسبب تلقيها كمية من الإشعاعات الخطرة والمركزة.

وينبغي الانتباه إلى أن النظارات الشمسية بأنواعها لن تحمي عينيك من أشعة الشمس أثناء كسوفها، بل ينبغي استخدام نظارات الكسوف الخاصة، التي ينطبق عليها معايير السلامة الدولية.

ويأتي الخطر على العين من الأشعة تحت الحمراء المخفية، والتي لا تُرى بالعين المجردة، ولذلك يظن الناظر إلى الشمس أنه لا مشكلة في ذلك، وهو لا يعلم أن هذه الأشعة الخطرة إذا ما دخلت العين يمكن أن تؤدي لاحتراق مركز الإبصار.

للاشتراك معنا بقناة التلجرام اضغط هنا👇

‏https://t.me/alburaqnews

 46 total views,  2 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.