واشنطن تمهد لنقل أنظمة صواريخ محظورة إلى أوروبا

0 6

صرحت الخارجية الروسية بأن الولايات المتحدة قد بدأت العمل على نقل أنظمة صاروخية إلى أوروبا كانت محظورة سابقا بموجب معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى التي قوضتها واشنطن عمدا.

جاء ذلك في معرض تعليق المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على التقارير التي أفادت بأنه في إطار التدريبات المشتركة للبحريتين الدنماركية والأمريكية التي جرت في جزيرة بورنهولم في بحر البلطيق، تم نقل نظام إطلاق لصواريخ SM-6 إلى الجزيرة.

وقالت زاخاروفا خلال إفادة صحفية اليوم الثلاثاء: “هذه المرة، أقدمت البحرية الأمريكية بشكل استعراضي على نشر نظام إطلاق MK-70، وهو جاهز تقريبا للاستخدام، كجزء من التدريبات العسكرية”.

وأضافت: “(تلك التدريبات) تجري في أراضي أوروبا بمشاركة حلفاء الولايات المتحدة في حلف الناتو، وبالتالي شرعت واشنطن بالفعل في وضع إجراءات لنقل أنظمة صواريخ إلى مسرح العمليات الأوروبي، كانت محظورة سابقا بموجب معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى التي تعمدت واشنطن لتقويضها”.

وشددت زاخاروفا على أنه في ظل قرار موسكو تعليق نشر الصواريخ الأرضية متوسطة وقصيرة المدى من جانب واحد، تراقب روسيا “بعناية بالغة كل الخطوات الأمريكية المزعزعة للاستقرار، التي تنطوي على نشر مثل هذه الأسلحة”. 

وكان البنتاغون قال إن نشر نظام إطلاق الصواريخ MK-70 كان ضروريا لاختبار سيناريو “حماية القوافل”، لكنه لم يحدد ما إذا كان نشره مؤقتا أو طويل الأمد.

Loading

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.