وزير العمل: هدفنا خلق بيئة شاملة تتيح لذوي الإعاقة فرصا متساوية للمشاركة بفعاليات المجتمع

0 6

اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية احمد الاسدي ان الاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة جزء لا يتجزأ من المجتمع، وعلينا جميعا العمل من اجل خلق بيئة شاملة تتيح لهم الفرص المتساوية، وتدعمهم لتحقيق طموحاتهم.

وقال السيد الاسدي في كلمته بالملتقى الوطني الاول الذي تقيمه هيئة رعاية ذوي الاعاقة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي يوم الاربعاء الموافق 10-7-2024 ان حكومة الخدمة الوطنية اولت اهتماما كبيرا بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على تنفيذ مشاريع، وبرامج تسهم في تحسين الحياة اليومية لهذه الفئة، وتمكنهم من المشاركة بفعاليات المجتمع كافة، لافتا الى ان التحديات التي تواجههم تتطلب تكاتف الجهود، والعمل المشترك من اجل تذليل العقبات، وتوفير الدعم اللازم لهم.

واوضح ان وزارة العمل، ومن منطلق سعيها لتطوير السياسات، والخدمات التي تلبي احتياجات الاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة دأبت على تقديم مختلف الخدمات لذوي الاعاقة، بدءاً من اصرارنا بالتعاون مع لجنة العمل النيابية على تعديل قانون رقم 38 لسنة 2013 الذي تضمن الكثير من المواد التي تسهل حياة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفر لهم مايحتاجونه من امكانات سواء اكانت مادية، او تسهيلات قانونية، مشيرا الى ان البلد مقبل على حملة بناء، واعمار كبيرة ومنها: بناء مدن جديدة، ومخدومة تراعي فيها احتياجات، ومتطلبات هذه الفئة، وتلزم بتعيين 3‎%‎ من ذوي الاحتياجات الخاصة في المشاريع الاستثمارية.

واضاف: نحن في الوزارة اطلقنا للمستفيدين مجموعة من الخدمات ومنها:

* خدمة “فرصة عمل” وفق سياسة الادماج والتمكين لذوي الاعاقة.

* خدمة “جرحك شرف” لشمول الجرحى العسكريين بالامتيازات التي اقرها قانون ذوي الاعاقة.

* خدمة “اني اكدر” لمتابعة تنفيذ فقرات قانون رقم 38 لسنة 2013.

* الشمول بخدمة التقديم للدراسات العليا.

* اعفاء الطلبة من ذوي الاعاقة من اجور الدراسة المسائية الحكومية.

* تخفيض نسبة الاقساط للاجور الدراسية بنسبة 50‎%‎ للطلبة من ذوي الاعاقة في الجامعات الاهلية.

* فتح وحدات للدعم النفسي في بغداد والمحافظات لاعادة دمج الاشخاص ذوي الاعاقة.

* فتح وحدات للتوظيف لتسهيل دخول القادرين على العمل من المعاقين الى سوق العمل.

* تدريب اكثر من 2000 مستفيد من الاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في بغداد والمحافظات.

* اطلاق برنامج التأهيل المجتمعي بالتعاون مع وزارتي الصحة والتربية للوصول الى الاشخاص ذوي الاعاقة وتقديم مختلف الخدمات الطبية والاجتماعية والنفسية والتربوية والمهنية لهم.

* اطلاق منصة “الغدير” التعليمية الالكترونية والتي تتضمن خدمات، ودورات، وبرامج تطويرية مختلفة من بينها: التدريب على لغة الاشارة لفئة الصم، ودروس تقوية للايتام، فضلا عن برامج تطويرية لدور الايواء.

Loading

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.