نائب: قصف قضاء آميدي لا يمكن السكوت عليه ويجب وضع حد للتواجد التركي في العراق

0 220

ندد عضو مجلس النواب عن كتلة التغيير البرلمانية غالب محمد علي، اليوم الأحد، بالقصف التركي لناحية شيلادزي والتابعة لقضاء اميدي في محافظة دهوك، داعيا الحكومة والبرلمان الى اتخاذ موقف رسمي من الانتهاكات المتكررة التي تقوم بها تركيا على الاراضي العراقية.

وقال علي في بيان اطلعت عليه، البراق نيوز، ” نشجب ما قامت به القوات التركية من استخدامها الذخيرة الحية على المحتجين مما أدى إلى استشهاد اثنين من المواطنين وإصابة حوالي عشرة آخرين بجروح مختلفة وقد سبقه قصف للمدفعية والطائرات التركيا بشكل عنيف لعدداً من قرى ومناطق قضاء “آميدي” التابع لمحافظة دهوك في إقليم كردستان، مما اثار الذعر والهلع بين أهالي تلك المناطق “.

واضاف ان “ما تقوم به تركيا من تكرر لقصف الاراضي العراقية انتهاك صريح وواضح يرفضه العراق شعبا وحكومة”، داعيا البرلمان الى “اتخاذ موقف من هذه الهجمات المتكررة”.

كما دعا ايضا الحكومة الى “اتخاذ كافة السبل الدبلوماسية والقانونية لانهاء التواجد التركي في اراضي العراقية والعمل على حماية المواطنين في الاقليم من الانتهاكات المتكررة من قبل الجانب التركي”.

وشهدت ناحية شيلادزي في محافظة دهوك، أمس السبت، مظاهرة تنديداً بتعرض المنطقة لقصف من قبل تركيا، واقتحم المتظاهرون مقراً عسكرياً للجيش التركي، ما أسفر عن فقدان متظاهرين حياتهما وإصابة 16 آخرين، إلى جانب حرق عدد من الآليات العسكرية.

 368 total views,  2 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.