نائب عن نينوى: تخصيصات المحافظة بالموازنة لا تكفي لتبليط شوارعها

0 234

اعتبر نائب عن محافظة نينوى حسن خلف علو، اليوم الجمعة، أن ما تم تخصيصه من اموال في الموازنة للمحافظة لا يكفي لأعمار قضاء واحد او تبليط شوارع المحافظة، فيما اشار الى اهمية التعامل مع وضع نينوى بشكل خاص وليس بنفس الية التعامل مع باقي المحافظات كونها محافظة منكوبة وتعرضت لتخريب ودمار كبير جدا.

وقال علو في حديث تابعته، البراق نيوز، إن “تخصيصات محافظة نينوى بالموازنة ليست بمستوى الطموح او الحاجة الفعلية للمحافظة التي تعاني من نقص حاد جدا بالخدمات والبنى التحتية اضافة الى الدمار الكبير الذي تعانيه من الحرب ضد داعش”، مبينا ان “ما تم تخصيصه بالموازنة للمحافظة لايعادل واحد بالمئة من استحقاقها الفعلي وحاجتها وهي لا تكفي لأعمار قضاء واحد مدمر فيها”.

واضاف ان “تخصيصات اعمار المحافظة لا تكفي لتبليط شوارعها كون نينوى مدينة منكوبة تعرضت للتخريب والسلب والنهب والدمار “، لافتا الى ان “التخريب الذي تعرضت له ما بعد داعش أكبر من التخريب الذي حصل فيها بوقت سيطرة داعش عليها ناهيك عن التفجيرات والتخريب الذي تعرضت له قبل داعش من الجماعات الارهابية الاخرى”.

ولفت علو، الى ان “جميع الاموال التي قدمت للمحافظة رغم تواضعها الكبير لكنها ايضا لم تقدم شيء للمحافظة فلم نشاهد اي معالم على الارض تشير الى عمليات صرف مبالغ على اعمار مناطق او بنى تحتية”، مشددا على ان “نينوى بحاجة الى التعامل معها بشكل خاص وليس كباقي المحافظات وينبغي تفعيل اداء لجنة الاعمار بشكل أكبر وان تكون هنالك جدية بالعمل والتعامل بحالة طوارئ لأعمار المحافظة”.

يشار الى ان مجلس النواب صوت في ساعة متاخرة من ليل 23-24 كانون الثاني 2019 على الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2019.

 394 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.